بغداد 10°C
دمشق 8°C
الجمعة 4 ديسمبر 2020

55 ألف صورة… في ذمة المجتمع الدولي والتاريخ


تعذيب

أعلنت وكالة الأناضول التركية عن حصولها على 55 ألف صورة لـ 11 ألف ضحية من ضحايا التعذيب في المعتقلات بالسجون السورية سربت من خلال منشق عن الشرطة العسكرية كان مكلفاً بتصوير المعتقلين المعارضين الذين قتلوا تحت التعذيب أو بحرمانهم من الطعام.

وقالت الوكالة في تقرير عن الصور بأنها خضعت لفحوص مختبر بريطاني ولا يوجد أي تلاعب بها حيث تدل الصور على أساليب تعذيب مختلفة منها الحرمان من الطعام حتى الموت والخنق بالأسلاك وأساليب تعذيب أخرى حتى الموت.

وبينت الوكالة أن العنصر المنشق قام بالتقاط الصور للضحايا في مشفى عسكري كانت تنقل إليه الجثث التي تحمل أرقاماً مكتوبة بخط اليد والتي تعتبر دليلاً على الجهة المنفذة للتعذيب والقتل.

ووصف ناشطون مدنيون ما نقلته الأناضول بأنه دليل جديد يضاف إلى مجازر ارتكبها النظام بحق الشعب السوري وأنها تكاد تكون من أبلغ الدلالات على “السادية والعنف والوحشية المفرطة لدى نظام الأسد” فيما كتب ناشط على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك بأن هذه الصور تتفوق على كبريات الجرائم الإنسانية وأنها في “ذمة المجتمع الدولي والتاريخ”


التعليقات