بغداد 21°C
دمشق 18°C
السبت 31 أكتوبر 2020

الدفاع المدني… تجربة تنتشر في الشمال السوري وتنشط في الأعمال الإنسانية والخدمات


دفاع مدني2

جود حسون

دعا ناشطون من محافظة ادلب شمال سورية جميع الهيئات المدنية والعسكرية والنشطاء إلى التعاون مع مؤسسة الدفاع المدني التي تنتشر في عدة مناطق من المحافظة وفي محافظات أخرى وتعمل على حماية المدنيين من آثار الصراع المسلح والقصف وإسعاف الجرحى ومساعدة السكان في المناطق المنكوبة على النزوح وعدة مهام إنسانية أخرى.

وبين النشطاء أن ما يقوم به متطوعو وعاملو الدفاع المدني هو عمل احترافي يعتبر أساسياً في ظل القصف والمعارك التي تشهدها شتى المناطق في سورية وأن عناصر الدفاع المدني يحوزون على ثقة المواطنين كون هدفهم في الدرجة الأولى هو إنقاذ المدنيين ومساعدتهم.

ويتعاون الدفاع المدني الذي يقوم حالياً بتوسيع نشاطاته في مختلف المناطق خاصة الخاضعة منها لسيرة المعارضة مع مؤسسات إنسانية وإغاثية ومع المجالس المحلية ومجالس المحافظات التي تحل محل السلطات المدنية من أجل تحقيق مستوى من التنسيق يتم من خلاله توسيع دائرة العمل جغرافياً والارتقاء بالمهام الإنسانية.

ويقوم حالياً الكثير من النشطاء في مجالات الإعلام والإغاثة على نشر التوعية بين المدنيين خاصة في المناطق المنكوبة أو المهددة بأحداث لاحقة على أهمية التعاون مع فرق الدفاع المدني خاصة مع تنامي أهمية وجود هذه المؤسسة في الأحداث الطارئة كونها مدربة وقادرة على التعامل مع المناطق التي تتعرض للقصف والدمار.

دفاع

دورات تدريبية..

يقوم مختصون في الدفاع المدني حالياً بإجراء دورات تدريبية لمتطوعين فيه من أبناء قرى ادلب وحلب داخل سورية وفي الأراضي التركية لتأهيلهم وإعطائهم أساليب العمل والتعاون مع الهيئات الأخرى والمدنيين في المناطق التي سيعملون بها، في محاولة من قبل أولئك المختصين ومن قبل الهيئات الراعية والداعمة للدفاع المدني لزيادة كم المتطوعين وتوسيع تجربة الدفاع المدني في الداخل السوري.

كما يجري المشرفون على فرق الدفاع المدني ورشات عمل داخل الأراضي السورية للتعريف عن نشاطهم وعن المهمات التي يمكنهم القيام بها.

ويذكر أحد إداريي الدفاع المدني في تصريح إعلامي أنه قد تم افتتاح عدة مراكز في محافظة ادلب منها في المعرة وجبل الزاوية وتلمنس وكفر نبل بينما يتم توسيع العمل ليشمل باقي مناطق المحافظة.

مهام أخرى

يحاول الدفاع المدني خلال نشاطه نشر التوعية المدنية فيما يخص التعامل مع الطوارئ وكيفية التصرف بعد الانفجار أو القصف وكيفية التعامل مع الجرحى ومع الحرائق وخاصة في المناطق الغابية أو القريبة من مراكز توزيع أو توليد الطاقة الكهربائية أو غيرها، وكيفية التواصل مع فرق الدفاع المدني للتدخل.

كما تحمل الفرق على عاتقها حالياً في المناطق التي تنشط فيها مهمة فتح الطرقات والتعاون مع المجالس المحلية في تلك المناطق على تقديم الخدمات العامة للمدنيين.

كما ينشط الدفاع المدني في مدينة حلب وخاصة في الأحياء التي يستهدفها طيران الجيش النظامي بالبراميل المتفجرة حيث تنتشر فرقه في عدة أحياء لرفع الأنقاض وإخلاء الجرحى وانتشال الجثث حيث يعمل بالتنسيق مع المجالس المحلية والهيئات الإنسانية الموجودة في المدينة.


التعليقات