بغداد 32°C
دمشق 28°C
الأحد 20 سبتمبر 2020

مصادر للحل: اشتباكات هي الأعنف منذ بدء المعركة في يبرود


يبرود7

وصفت مصادر ميدانية في مدينة يبرود بمنطقة القلمون بريف دمشق أن المعارك الدائرة حالياً على جبهات المنطقة هي الأعنف منذ بدء الحملة العسكرية التي شنتها قوات النظام مؤخراً على يبرود.

وقال الناشط الإعلامي مراد السعيد في تصريح لموقع الحل السوري أن الأخبار التي تداولتها قنوات تابعة للنظام حول سيطرة النظام على مجمل قرية السحل بالقرب من يبرود غير صحيحة تماماً حيث أن تقدم قوات النظام أمس في قرية السحل تبعتها استعادة قوات المعارضة لعدة مواقع في القرية.

وبين المصدر أن قوات المعارضة هاجمت موقعاً تستخدمه قوات حزب الله اللبناني لقصف يبرود ما أدى لمقتل سبعة عناصر على الأقل وتراجع قوات الحزب عن الموقع بالقرب من جبهة العقبة القريبة من يبرود.

وقال المصدر إن كميناً نصبته قوات المعارضة لرتل عسكري تابع للجيش النظامي قادم تجاه يبرود أدى إلى مقتل أكثر من 50 عنصراً وتم إيقاف تقدم الرتل.

وبين السعيد أن القصف الذي تعرضت له يبرود مساء أمس كان الأعنف كون المدفعية والطائرات استهدفت السوق الرئيسي في البلدة والمباني السكنية التي نزح غالبية سكانها باتجاه قرى محيطة أكثر هدوءاً أو نحو مدينة عرسال اللبنانية الحدودية مع سوريا.


التعليقات