بغداد 10°C
دمشق 8°C
الجمعة 4 ديسمبر 2020

عناصر حزب الله في سوريا يخشون “النيران الصديقة”


حزب

أكدت وكالة الصحافة الفرنسية أن عدد من يحاربون في سوريا، ضمن ميليشيا حزب الله يتجاوز 5 آلاف مقاتل، يتم ضمهم من عمر 18 سنة ويشترط أن يكون المجند متديناً.

معلومات الوكالة أتت نقلاً عن عناصر من ميليشيا حزب الله تحدثوا عن طريقة تجنديهم وتدريبهم وكيفية نقلهم إلى سوريا.

ويتم تأهيلهم في البقاع لمدة تتراوح بين 40 يوماً وثلاثة أشهر، ويتركز التدريب على استخدام الأسلحة الخفيفة، ومن ثم يتم إرسال العناصر المقاتلة إلى دورة تدريبية في إيران، تصل إلى شهرين، يتدربون فيها على استخدام الأسلحة الثقيلة قبل إرسالهم إلى سوريا.

وانتقد مقاتلون من ميليشيا حزب الله أعضاء الجيش السوري النظامي لقلة التأهيل العسكري، وعدم الانضباط وأحياناً غياب الكفاءة.

مشيرين إلى حوادث متفرقة وجهت فيها قوات الأسد نيرانها عن طريق الخطأ إليهم في أكثر من مرة، وهو ما يسمى بـ “النيران الصديقة”.

 وفي مقارنة هؤلاء بين ظروف القتال في كل من لبنان وسوريا، يرون أنه في لبنان مساحة المعارك محصورة غالباً في الجنوب، بينما في سوريا المساحة أكبر بكثير في ظل تضاريسها المختلفة.


التعليقات