بغداد 10°C
دمشق 8°C
الجمعة 4 ديسمبر 2020

جلسة طارئة في مجلس الأمن بشأن حمص


مجلس

أعرب مجلس الأمن الدولي عن قلقه بشأن أعمال القتال والعنف بين القوات الحكومية السورية وجماعات المعارضة المسلحة حول بلدة حمص القديمة في سوريا.

وقالت رئيسة مجلس الأمن الدولي، السفيرة جوي أجو، مندوبة نيجيريا الدائمة لدى الأمم المتحدة، التي تتولي بلادها رئاسة أعمال المجلس لشهر نيسان الجاري، “إن أعضاء مجلس الأمن حثوا طرفي الصراع على ضرورة الالتزام بقرار مجلس الأمن رقم 2139″، وهو القرار الخاص بتسهيل الوصول الإنساني إلى المحاصرين في المدن والبلدات السورية.

وأضافت رئيسة مجلس الأمن الدولي “كما أعرب أعضاء المجلس عن مساندتهم لدعوة المبعوث المشترك للأمم المتحدة والجامعة العربية إلى بسوريا الأخضر الإبراهيمي حول ضرورة استئناف المحادثات بين السلطات السورية ولجنة التفاوض التي تمثل المدنيين والمقاتلين المحاصرين في بلدة حمص القديمة، وسكان حي الوعر”.

ونفت رئيسة مجلس الأمن الدولي الأنباء التي تسربت أن تكون الجلسة شهدت مناقشات بخصوص إصدار بيان رئاسي حول حمص.


التعليقات