بغداد 27°C
دمشق 35°C
الخميس 1 أكتوبر 2020

داعش تقتل أم وأولادها الثلاثة بسبب التدخين


داعش

قال شهود عيان إن تنظيم داعش ارتكب جريمة جديدة في سوريا وقتل ثلاثة أخوة لأنهم يدخنون السجائر، فيما قرر التنظيم الإسلامي منع عرض الملابس النسائية على واجهات المحلات واشترط وجود امرأة لبيعها.

وقالت مصادر متطابقة لـ”ايلاف” إن فواز الكنطير وأخاه محمد وقفا أمام باب منزلهما في منطقة نزلة الشحاذة في الرقة يدخنان ويتحدثان عن مرض شقيقهما في المنزل، وكان ينتابهما القلق من أن يلفظ أنفاسه الاخيرة، ثم انضم لهما شقيق آخر ليشاركهما التدخين.

وبحسب المصادر مرت دورية لـ”داعش” ، فاعترض عناصر التنظيم على قيام الاخوة بالتدخين وحصلت مشادة بينهم، ففتح عناصر التنظيم النار على أثرها، وقتل الأخوان فواز ومحمد على الفور وأصيب الثالث، وخرجت الأم الجالسة إلى جانب ابنها المريض ليقوم بطعنها احد عناصر تنظيم داعش فخرت الأم مصابة بجانب أولادها القتلى.

ولم يتوقف عناصر التنظيم عند ذلك بل بحثوا عن الأخ المصاب الهارب حتى وجدوه في المشفى الوطني في الرقة فقتلوه هو الآخر.

هذه الحادثة ليست الاولى من نوعها، حيث قام التنظيم قبل ذلك بصلب شاب في منتصف دوار النعيم الواقع في قلب المدينة، و تهم عناصر التنظيم الشاب مجهول الهوية أنه كافر ومرتد.

كذلك تسيّر داعش دوريات بكل طرقات وشوارع المدينة، وقد تكلف السيجارة حياة المدخن كما حصل مع الاخوة الثلاثة، كذلك المرأة التي تسير دون محرم ولو كانت عجوزًا في نهاية العمر.


التعليقات