بغداد 10°C
دمشق 8°C
الجمعة 4 ديسمبر 2020

بان كي مون: دعوة المجلس إلى رفع الحصار لم تُسمع


جوع

طالب الأمين العام للأمم المتحدة مجلس الأمن الدولي باتخاذ إجراء لوقف ما وصفه بانتهاكات صارخة للقانون الدولي في سوريا.

وفي تقرير قدمه إلى المجلس قال بان كي – مون: “إن كل أطراف الصراع السوري يرفضون الانصياع لقرار المجلس بشأن دعم توصيل المعونات الإنسانية إلى المحتاجين داخل الأراضي السورية”.

وحث بان على اتخاذ إجراء إضافي بخلاف القرار الدولي الذي صدر قبل شهرين، ويطالب القرار الحكومة السورية خاصة بالسماح بمرور المعونات الإنسانية عبر خطوط القتال والحدود، ولم يحدد الأمين العام للأمم المتحدة الإجراء التي يجب على المجلس اتخاذه لضمان تنفيذ قراره السابق.

وتقرير بان هو إجراء دوري يتعلق بمدى تنفيذ قرار المجلس الذي يطالب أيضا بقدر أكبر من حرية الحركة للمساعدات الانسانية، والذي أكد خلاله أن دعوة المجلس إلى رفع الحصار عن المناطق السكنية “لم تُسمع”.

ويضيف إنه “من العار أن ما يقرب من 250 ألف شخص أجبروا على العيش دون معونات إنسانية”، ويحذر بان من أن “الناس يموتون بلا داع يومياً”.

وتعاني العديد من المناطق السورية كالغوطة الشرقية والغربية وجنوبي دمشق وبعض من أحياء حمص القديمة، من حصارٍ يمنع دخول المواد الغذائية والأدوية إليها، وعجزت الجهود الدولية عن فتح ممراتٍ إنسانية إليها.

 


التعليقات