بغداد 31°C
دمشق 22°C
الثلاثاء 22 سبتمبر 2020

بريطانيا تطلق حملة لمنع الشبان من القتال في سوريا


مقاتلون

دعت الشرطة البريطانية اليوم الخميس النساء في البلاد ممن لديهن أقارب يحتمل أن يتوجهوا إلى سوريا للقتال، إلى إبلاغ السلطات عنهم بهدف “تفادي وقوع مآس”، وذلك بعد الارتفاع الملحوظ في أعداد البريطانيين الذين يقاتلون في سوريا.

وهذه الحملة الرامية للتوعية من خطر ذهاب الشبان إلى سوريا أطلقها مسؤولون في الجهاز الوطني لمكافحة الإرهاب.

وقد تقرر القيام بها الحملة بعد الارتفاع الملحوظ في عدد البريطانيين الذين اعتقلوا لدى عودتهم من سوريا، فمقابل 25 شخصاً اعتقلوا في بريطانيا في 2013 بعد عودتهم من القتال في سوريا، بلغ عدد المعتقلين للسبب نفسه في الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري 40 شخصاً.

وفي هذا السياق، قالت هيلين بال، المنسقة الوطنية لمكافحة الإرهاب إن “قلقنا يتعاظم من عدد الشبان الذين سافروا أو ينوون السفر إلى سوريا للمشاركة في النزاع”.

وأضافت “نريد ضمان أن الجميع وبخاصة النساء القلقات على مصير أقربائهن لديهن المعلومات الكافية عما يمكن أن يفعلن للحؤول دون” ذهاب أقاربهن إلى سوريا.

وبحسب التقديرات الرسمية فإن ما بين 200 إلى 300 بريطاني يقاتلون حالياً في صفوف مقاتلي المعارضة في سوريا، حيث قتل أكثر من 150 ألف شخص منذ بدء النزاع في هذا البلد، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.


التعليقات