بغداد 33°C
دمشق 23°C
الأحد 27 سبتمبر 2020

الأمم المتحدة متهمة بعرقلة جهود الإغاثة


مساعدات

أكدت منظمات إغاثة تعمل في سوريا أنها تشعر بـ”الاحباط إزاء أسلوب تعامل الأمم المتحدة مع أكبر أزمة إنسانية في العالم”، وتتهم المنظمة الدولية بـ”استبعادها وحجب معلومات حيوية لمساعدة ملايين المحتاجين”.

وقالت منظمات دولية غير حكومية تعمل في سورية، في رسالة أرسلتها إلى عدة دول أعضاء في مجلس الأمن الدولي هذا الشهر إن “غياب التنسيق من قبل الأمم المتحدة يتسبب في عدم وصول المساعدات إلى بعض المدنيين في المناطق ذات الأولوية”.

وجاء في الرسالة التي نشرتها “رويترز” أن “الأمم المتحدة لا تبلغ منظمات الإغاثة الأخرى حين تقوم بإدخال المساعدات إلى مناطق من البلاد، مما يؤدي إلى احتمال حدوث تكرار في تقديم المساعدات”.

ورفض مسؤولون بالأمم المتحدة في نيويورك وجنيف ودمشق التعليق على تقرير المنظمات غير الحكومية، عندما طلب منهم ذلك لكن منسقة الإغاثة في حالات الطوارىء بالمنظمة الدولية فاليري آموس قالت مراراً إن “الحكومة السورية ومقاتلي المعارضة لم يبذلوا جهداً كافياً للسماح بوصول المساعدات إلى المناطق المحاصرة”.

وتواجه قوات الرئيس بشار الأسد ومقاتلو المعارضة اتهامات بمنع وصول المواد الغذائية والأدوية إلى ربع مليون شخص في مناطق محاصرة في اطار سياسة التجويع التي يمارسها كل جانب لاجبار المناوئين له على الخضوع.


التعليقات