بغداد 15°C
دمشق 9°C
الخميس 3 ديسمبر 2020

بيع المقاتلين مقتنيات البيوت في كسب من أجل الذخيرة


كسب

نقل ناشطون على صفحات التواصل الاجتماعي اتفاقاً للفصائل المسلحة في كسب يقضي بالسيطرة على ممتلكات بيوت المدنيين هناك وبيعها لشراء الذخيرة.

الخبر الذي انتشر على مجموعة “تحرير سوري” أكد على أن عملية تفريغ البيوت شارفت على الانتهاء، لكن ناشطون آخرون، نفوا الخبر جملةً وتفصيلاً مؤكدين أن عمليات السرقة للبيوت تتم بشكلٍ فردي وليس بمقدور الفصائل المقاتلة على الجبهات أن تحرس المنازل.

ونقل إعلاميون أن الفصائل استطاعت ملاحقة ومعاقبة بعض من قام بأعمال السرقة، في إشارةٍ منهم إلى عدم صحة الخبر.

وذهب البعض إلى اعتبار نشر الخبر بمثابة طعن بأخلاق الفصائل المعارضة، في حين رأى آخرون أن نفاذ الذخيرة لا يترك مجالاً أمام الفصائل سوى بيع ممتلكات البيوت الواقعة تحت سيطرتهم، إلا أن رأياً آخر نوه إلى حدوث السرقات منذ بداية المعركة في الساحل أي قبل ما يقارب شهر، مشيرين إلى أنها تمت بشكلٍ فردي.

 


التعليقات