بغداد 27°C
دمشق 35°C
الخميس 1 أكتوبر 2020

تسليم رهائن روسيا وإيران مقابل فك الحصار عن حمص


حمص

نشرت شبكة سوريا مباشر تفاصيل هامة للاتفاق الذي جرى مؤخراً في حمص تحت عنوان :”بحضور روسي وإيراني يخرج 2400 محاصراً”.

وأشارت الشبكة إلى أن النظام فاوض المعارضة المسلحة على ضابط روسي وامرأة إيرانية دون التفاوض على أي ضابط أو عنصر من أفراد قواته، وتحدثت عن اجتماعات جرت بين مقاتلو المعارضة وبين ضابط إيراني رفيع المستوى بحضور اللواء ديب زيتونة رئيس شبعة الأمن السياسي.

ونشرت وسائل إعلامية تسريبات من نص الاتفاق الذي تضمن خروج جميع المحاصرين الذي يبلغ تعدادهم تقريباً ما بين 2200 – 2400 مقاتلاً يتم نقلهم بأربعين حافلة ويرافق كل حافلة عضو من الأمم المتحدة كما ترافق شرطة النظام الحافلات التي تتوجه إلى الريف الشمالي وتبدأ الحافلات بنقل المقاتلين يوم الأحد على دفعات وتستمر حتى إخراجهم جميعاً.

كما تضمن الاتفاق منع إخراج السلاح الثقيل، بحيث يُخرج المقاتلين نصف أسلحتهم الرشاشة المتوسطة، بينما يحق لكل مقاتل اصطحاب سلاحه الفردي وحقيبة سفر.

كما تنقل سيارات الهلال الأحمر المصابين من داخل الحصار، ويكشف مهندسو الألغام عن العبوات الناسفة والألغام وهم آخر الخارجين من المقاتلين.

ويسمح بدخول الهلال الأحمر إلى حي الوعر وتأمين المواد الغذائية إليه.

وفي المقابل تقوم الجبهة الإسلامية بتسليم الضابط الروسي المأسور لديها بريف اللاذقية في العاشر من نيسان الماضي، وأيضا المرأة الإيرانية التي تم أسرها على معبر باب السلامة، بالإضافة لعشرين مقاتل إيراني.

وإدخال الطعام والشراب لمدينة نبل والزهراء بمدينة حلب ولا يبدأ بتنفيذ بنود الاتفاق حتى يتحقق هذا البند وكذلك دخول الهلال الأحمر إلى البلدتين.

وتعاني حمص من الحصار المستمر منذ أكثر من 688 يوم، وسط انقطاعٍ تام للدواء والغذاء، ويأتي هذا الاتفاق بعد أن فشلت العديد من المحاولات والمبادرات الدولية لفك الحصار وفتح ممراتٍ إنسانية.


التعليقات