بغداد 21°C
دمشق 18°C
السبت 31 أكتوبر 2020

الأمن اللبناني يوقف 49 لاجئ.. ويمنع دخول فلسطنيي سوريا دون موافقته المسبقة


لبنان

أوقف الأمن العام اللبناني يوم أمس “49” لاجئاً سورياً وفلسطينياً في مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت، وأحالهم إلى القضاء بتهمة محاولة مغادرة لبنان إلى دولة عربية بتأشيرات سفر مزورة.

وأعلنت المديرية العامة للأمن العام في بيان لها أنه بعد مراجعة النيابة العامة التمييزية “أحيلوا إلى القضاء المختص” لاستكمال الإجراءات القانونية.

وحذرت “جميع الرعايا العرب والأجانب، لا سيما منهم النازحين السوريين واللاجئين الفلسطينيين الموجودين في لبنان، من مغبة مخالفة نظام الإقامة أو محاولة الحصول على مستندات سفر مزورة بأساليب غير مشروعة للانتقال بها من وإلى لبنان”، موضحة أن ذلك يعرضهم لـ “الملاحقة القانونية”.

وأشار البيان إلى أن “الأجهزة المعنية في المديرية العامة للأمن العام تقوم باستكمال التحقيقات مع الموقوفين لكشف أفراد شبكات التزوير، وكل من له علاقة بهذا الملف وسوقهم إلى العدالة”.

من جانبٍ آخر منعت الداخلية اللبنانية دخول الفلسطيني السوري إلى لبنان، وأوعزت إلى السلطات السورية المعنية بوقف إعطاء تصاريح السفر إلى لبنان لأصحاب الهوية الفلسطينية السورية، وضرورة طلب موافقة مسبقة من الأمن العام اللبناني قبل منح التصريح.

وأوضحت مجموعة “العمل من أجل فلسطينيي سورية” في بيان صدر عنها أنه بموجب القرار الجديد، فإن الدخول إلى لبنان من فلسطينيي سورية سيكون حصراً لأصحاب الحالات الخاصة، ويقرر الدخول موظفو الحدود عند منطقة المصنع الحدودية.

ومعظم اللاجئين السوريين في لبنان دخلوا هاربين عبر منافذ غير شرعية، لكن المعاهدات الدولية التي وقع عليها لبنان، تلزم السلطات إلى حد بعيد بعدم إعادة أي نازح من حيث أتى إذا كان ذلك سيعرضه لخطر الموت أو التعذيب أو الاعتقال.

 


التعليقات