بغداد 30°C
دمشق 28°C
السبت 19 سبتمبر 2020

النصرة توقف عملياتها ضد داعش


جبهة

نشر ناشطون على صفحات التواصل الاجتماعي بياناً مؤرخ بتاريخ اليوم، قالوا إنه صادر عن جبهة النصرة تعلن عبره امتثالها لـ “أوامر الشيخ أيمن الظواهري”، والذي طلب منها قبل أيام التوقف عن قتال الدولة الإسلامية في العراق والشام “داعش”.

وسرد البيان بداية القتال القائم بين المجموعات المقاتلة في الشام والدولة الإسلامية منذ أربعة أشهر، مؤكدين أنهم وقفوا حينها على الحياد، “رغم الاعتداءات المتكررة من جماعة الدولة علينا؛ سعياً منَّا لحقن الدماء لئلا تنزلق الساحة إلى قتال جانبي ينتعش فيه النظام النصيري وأحلافه”.

وأضاف البيان أن محاولاتهم باءت بالفشل بسبب “رفض الدولة محاولات الصلح، واستمرت بشن حملة شرسة على جبهة النصرة في دير الزور والحسكة”.

وسرد البيان العديد من الأفعال التي قامت بها الدولة ضد الجبهة، وأضاف: “كنا قد استمعنا لكلمة الشيخ أيمن الظواهري –حفظه الله ورعاه– ومما جاء فيها: “أما الأمرُ فهو للشيخِ الفاتحِ أبي محمدٍ الجولانِي -حفظه الله – وكلِّ جنودِ جبهةِ النصرةِ الكرامِ، والمناشدة لكلِّ طوائفِ وتجمعاتِ المجاهدين في شامِ الرباطِ بأن يتوقفوا فورًا عن أي قتالٍ فيه عدوان على أنفسِ وحرماتِ إخوانهم المجاهدين وسائرِ المسلمين، وأن يتفرغوا لقتالِ أعداءِ الإسلامِ من البعثيين والنصييين وحلفائِهم من الروافض”.

وبناءً عليه قررت النصرة حسب البيان المنشور باسمها “الامتثال لأمر الشيخ الدكتور أيمن الظواهري -حفظه الله- بإيقاف أي اعتداء من طرفنا على جماعة الدولة مع الاستمرار بدفع صيالهم حيثما اعتدوا على المسلمين وحرماتهم، وفي الوقت الذي تعلن جماعة الدولة وقف عدوانها على المسلمين فإن إطلاق النار من جهتنا سيتوقف تلقائياً، علماً أننا اقتصرنا في كل الفترات السابقة على دفع صيالهم في مكان اعتدائهم”.

كما وعدت النصرة بالامتثال لأمر الظواهري بخصوص المحكمة، حيث قالت: “نعلن عن رضوخنا لها فور تشكيلها وفي نفس السياق نعلن موافقتنا على المبادرة الكريمة التي طرحها أهلنا “عشائر الفرات والخابور” بخصوص تشكيل محكمة مستقلة، فنحن راضون بما طرحوه من قضاة أفاضل، ومستعدون للرضوخ للمحكمة”.

 

 


التعليقات