بغداد 30°C
دمشق 25°C
السبت 26 سبتمبر 2020

الصليب الأحمر يؤكد أن البنى الأساسية السورية على شفا الانهيار


هلال

وجهت اللجنة الدولية للصليب الأحمر مناشدة من أجل إتاحة الوصول بصورة أكبر إلى المدنيين في المناطق التي تسيطر عليها قوات المعارضة في سوريا، حيث الوضع الإنساني “كارثي”، وخاصة في مدينة حلب الشمالية المنقسمة وفي ضواحي دمشق.

وقال رئيس عمليات الشرق الأوسط والأدنى في اللجنة الدولية للصليب الأحمر روبرت مارديني في تصريح صحفي، إن “حجم الصراع في سوريا لم يسبق له مثيل، والحقيقة الصادمة هي أنه لا نهاية له تلوح في الأفق، وهناك مئات المدنيين يقتلون أو يصابون كل يوم”.

وأوضحت المنظمة أن الخدمات والبنية الأساسية في سوريا “على شفا الانهيار”، وأن الاقتصاد راكد تماماً بعد ثلاثة أعوام من الصراع، وهناك الملايين من المعتمدين على المواد الغذائية والإمدادات الطبية التي لا تصل إلى أكثر الناس احتياجاً.

وتسعى منظمة الصليب الأحمر -التي لديها 240 موظفاً إغاثياً بسوريا- إلى تعزيز عملياتها في البلاد، وهي أكبر عمليات تقوم بها المنظمة في العالم، حيث ستصل المعونات إلى مليون شخص شهرياً في النصف الثاني من العام 2014، وتسعى إلى تعيين 75 موظفاً إضافياً.

كما وجهت المنظمة مناشدة للحصول على 76 مليون فرنك سويسري (86.6 مليون دولار) لكي تصل ميزانيتها المرصودة لسوريا هذا العام إلى 139 مليون فرنك، وليصل إجمالي الميزانية في سوريا والدول المضيفة المجاورة التي تأوي 2.7 مليون لاجئ إلى 193 مليون فرنك.


التعليقات