بغداد 29°C
دمشق 23°C
الخميس 24 سبتمبر 2020

سوا.. حملة الأسد


سوا

“سوا” عنوان الحملة الانتخابية لبشار الأسد، وهو بشار حافظ الأسد المرشح الرئاسي ضمن الانتخابات السورية الحالية المزمع عقدها مطلع الشهر القادم، رشح الأسد نفسه قبل حوالي أسبوعين مع أكثر من 12 مرشحاً آخراً، وأقرت المحكمة الدستورية اسمه مقبولاً للترشح مع اسمين أخرين هما حسان النوري وماهر حجار….

“بشار حافظ الأسد” الرئيس السوري الحالي، والرئيس السوري الماضي، والرئيس السوري القادم، إلا أن مجمل هذه الصور لا بد لها من أن تأتي بصورة “العرس”، العرس الديمقراطي الذي أقر الإعلام السوري أنه أول عرس تعيشه البلاد، فالأعراس السابقة التي عاشتها والتي أفضت أيضاً إلى وصول بشار الأسد إلى السلطة “لم تكن أعراساً ديمقراطيةً”، هي فقط أعراس.. وعرس اليوم لابد من التمهيد له بحملة “سوا”، الكلمة الأكثر تداولاً على الصفحات السورية في موقع فيس بوك… فمنحبكجية الأمس والذي حملو على عاتقهم السعي في حملة “منحبك” متطوعين أو مرغمين، هم اليوم “سوكجية” في الحملة الجديد.

أما معارضو النظام فهم أمام عنوان جديد قابل للتداول وبصورة غاية في الكوميدية، أو على الأقل هذا ماظهر أمس مع بداية إطلاق الحملة، فتلك الـ “السوا” كان الجميع بانتظارها، بشكلها الـ “السوا” أو بأي عنوان آخر.

تعلق جزائرية أنهت للتو انتخاب “بوتفليقة” ضمن حملة “سوا نجر كرسي الرئيس النقال”، على صفحة الحملة.. “ليس الشعب السوري الوحيد الذي يريد ان ينتخب الرئيس بشار الاسد، و لكن كل الشعوب العربية و اولها الجزائر، نسانده الى يوم الدين، و ان شاء الله منصور و كل الشعب السوري سينتصر على الارهاب، نساندكم ليلا و نهارا“…

 

وعلى الجانب الآخر تكتب معارضة: “ما لقو عنوان معلوك ومصدي ومستهلك وهيك سمك الغبرة عليه للحملة أكتر من…سوا…!!!
سجل عندك…
راديو سوا…كافيه سوا….سندويش سوا…سوا كورنر…بوظة سوا…مرتديلا سوا…فرقة كلنا سوا…كيلوتات سوا…سوا تي في…سوا ربينا…سوا رح نبقى سوا نحنا وانتو عالهوا…

 


التعليقات