بغداد 29°C
دمشق 25°C
الإثنين 21 سبتمبر 2020

اسرائيل تعتقل فلسطيني عائد من الجهاد في سوريا


فلسطين

كشفت الشرطة الإسرائيلية أنها اعتقلت أحد المقاتلين الإسلاميين من العائدين من سوريا، ووجهت له تهمة المشاركة في القتال الدائر هناك، والاتصال بعناصر من تنظيم القاعدة.

وبحسب صحيفة يديعوت أحرونوت التي نشرت الخبر أن المتهم من عرب إسرائيل ويدعى أحمد عماد شوربجي أمضى قرابة أربعة أشهر يقاتل في سوريا وهو ما يخالف القانون.

وقالت صحيفة يديعوت أحرونوت في تقرير لها إن المتهم، وهو من عرب إسرائيل ويدعى أحمد عماد شوربجي، أمضى قرابة أربعة أشهر يقاتل في سوريا، وهو ما يخالف القانون، ونتيجةً لذلك تم إلقاء القبض عليه.

وأفاد أحد ضباط المخابرات الإسرائيلية أن عدداً من أبناء عرب إسرائيل يتوجهون هذه الأيام إلى سوريا للمشاركة في القتال الدائر هناك، وهو ما يمثل تهديداً على الأمن الإسرائيلي.

اللافت في هذه القضية أن المخابرات الإسرائيلية أعلنت رسمياً أن شوربجي خضع للتدريب على القتال في سوريا، وشارك في المعارك، وهو ما يؤكد تتبع إسرائيل له ورصدها لأنشطته الجهادية في سوريا.

وجدير بالذكر أن إسرائيل حذرت أكثر من مرة من تغلغل العناصر الإسلامية، سواءً التي تعيش داخل حدود إسرائيل أو المناطق الفلسطينية المحتلة في سوريا، وهي العناصر التي كانت تخطط للقيام بعمليات إرهابية داخل إسرائيل.

وحذرت الأجهزة الأمنية المختلفة مراراً من مخاطر هذه العمليات، الأمر الذي دفع بإسرائيل إلى الحذر منها، ومتابعة أي شاب أو مقاتل فلسطيني يسافر للقتال في سوريا.

من جانبها، نقلت صحيفة تايم أوف يسرائيل في تقرير لها، نص دراسة أجراها مركز مائير عميت الاستخبارات ولمعلومات الإرهاب، وهو المركز الذي أشار إلى وجود أكثر من 5 آلاف مقاتل عربي أجنبي في سوريا، حيث يشكل هؤلاء العمود الفقري للقتال في صفوف الجماعات الجهادية “جبهة النصرة” و”دولة العراق الإسلامية وبلاد الشام”، بحسب زعم الصحيفة.

ومن الجنسيات التي حددتها الدراسة شباب من الخليج العربي والأردن ومصر وتونس، وليبيا التي تمثل واحدةً من أكثر الجنسيات العربية تواجداً في سوريا.


التعليقات