بغداد 33°C
دمشق 23°C
الجمعة 25 سبتمبر 2020

تحديد أسماء قيادات عسكرية وسياسية سورية مشتبه بهم بالمسؤولية عن جرائم الحرب


بونتي

دعى محققون تابعون للأمم المتحدة إلى إحالة ملف سوريا لمحكمة الجنايات الدولية، مؤكدين أنهم استطاعوا تحديد سوريين “في مواقع قيادية” قد يكونوا مسؤولين عن جرائم حرب.

وبحسب محققة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، كارلا ديل بونتي، فإن فريقها “يتتبع التسلسل القيادي لتحديد مسؤولية مشتبه فيهم رفيعي المستوى على الساحتين السياسية والعسكرية في ارتكاب جرائم”.

وأكدت بونتي “أن نظر المحكمة الجنائية الدولية في أمر هؤلاء المسؤولين رفيعي المستوى بات أمراً ملحاً”، وتابعت “آن الأوان لكي يتدخل القضاء ونقترح المحكمة الجنائية الدولية”.

وأشار المحققون -في أحدث تقرير لهم اعتمدوا فيه على 445 مقابلة مع ضحايا وشهود بالخارج- إلى أن كلاً من قوات الحكومة ومقاتلي المعارضة ارتكبوا جرائم حرب تتضمن قتلاً وتعذيباً لبث الرعب بين المدنيين.

وكان مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة قد عين القاضية السويسرية كارلا ديل بونتي أواخر أيلول من العام الماضي مفوضة في اللجنة المكلفة بالتحقيق في ارتكاب جرائم حرب بسوريا.

ومن جانبٍ آخر من المقرر أن يصوت مجلس الأمن الدولي الخميس المقبل على مشروع قرار فرنسي يقضي بإحالة الجرائم التي ترتكب في سوريا إلى المحكمة الجنائية الدولية وسط توقعات بعرقلة جديدة من قبل الصين وروسيا التي وصفت المشروع بـ”السلبي”.

وينص مشروع القرار على أن “تحال الجرائم التي ارتكبها طرفا النزاع منذ 2011 وفقا للفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة إلى المحكمة الجنائية”.


التعليقات