بغداد 35°C
دمشق 28°C
الإثنين 21 سبتمبر 2020

تغريدة على توتير أدت الى قطع رأس أبرز قادة حركة أحرار الشام


أبو المقدام

كشفت تقارير صحفية أن تغريدة رئيس “حركة أحرار الشام” المسلحة في سوريا حسان عبود على “تويتر” كانت السبب في مقتل قائد لواء المدفعية والصواريخ في الحركة المدعو “أبو المقدام السراقبي” في ريف حماة الجنوبي ذبحاً على يد داعش.

وأكد موقع “آسيا نيوز”، السوري، أمس الأحد أن مقتل السراقبي يعد ضربة قوية لحركة “أحرار الشام”، التي تم تصفية أبرز قادتها كالطبيب أبو ريان، وأبو خالد السوري على يد داعش خلال الأشهر الأخيرة.

وساعدت تغريدة عبود على تويتر في أوائل الشهر الجاري، تنظيم داعش على اقتفاء أثر السراقبي الذي كان يعمل في الظل، حيث كشفت التغريدة يومها عن “وصول قناص الدبابات أبو مقدام إلى القلمون”.

يشار أن المعارك بين الجماعات المسلحة مازالت محتدمه في مناطق الشمال والوسط السوري، وأطلقت ما تسمى الجبهة الإسلامية وفصائل متحالفة معها ما أسمته غزوة زلزال الشمال للسيطرة على مناطق تهيمن عليها داعش في الريف الحلبي حيث طردتها من قريتي الزيادية وتل بطال السورية.


التعليقات