بغداد 33°C
دمشق 23°C
الأحد 27 سبتمبر 2020

الخطيب: أصدقاء سوريا منافقون.. والحل بإيجاد أرضية مشتركة مع النظام


الخطيب

دعا الرئيس السابق للائتلاف الوطني المعارض معاذ الخطيب إلى البحث عن المشتركات بعيداً عن الاستراتيجيات الغربية، مؤكداً أن كل من روسيا وأمريكا لهما رؤية لتقسيم سوريا.

ووصف الخطيب “أصدقاء سوریا” بالكذابین والمنافقین، داعیاً إلى “بناء أرضية مشتركة بين النظام والمعارضة من أجل سوريا ومستقبلها”.

وخلال ندوة عقدت في المجلس المصري للشؤون الخارجية قال الخطيب: “ليس أمامنا غير البحث عن المشتركات، بعيداً عن الاستراتيجيات الغربية، إذ إن الجانبين الروسي والأمیركي لديهما رؤية لتقسيم سوريا، وأعتقد أنه لا النظام ولا المعارضة يرغبون في رؤية بلادهم مجزأة”.

ونقلت وسائل إعلامية عن الخطيب قوله إن “من يسمون أنفسهم أصدقاء سوريا، نصفهم كذابون ودجالون ومنافقون، وهم من أوصلوا الأوضاع إلى ما نحن عليه، وعلينا الآن الرجوع إلى الحاضنة العربية، لأنها الأساس.. هناك جهات لا تريد للأزمة السورية المستمرة منذ أكثر من ثلاثة أعوام أن تحل”.

وكان نبيل فهمي وزير الخارجية المصري قد التقى وفداً من “المعارضة السوریة” ضم كلاً من الخطيب، وعارف دليلة، ووليد البني، وهيثم مناع.

ونقلت صحيفة “الزمان” عن مصادر سورية معارضة أن الشخصيات الخمسة اتفقت على تشكيل محور معارض يتولى محاورة الرئيس بشار الأسد على تشكيل حكومة إنقاذ، يتولى أحدهم رئاستها بعد فوز الأسد في الانتخابات.


التعليقات