بغداد 30°C
دمشق 28°C
السبت 19 سبتمبر 2020

45 منظمة تطالب بالإفراج الفوري عن زيتونة ورفاقها


زيتونة

طالبت 45 منظمة من منظمات المجتمع المدني، بالإفراج الفوري عن الحقوقيين رزان زيتونة ووائل حمادة وسميرة خليل وناظم حمادي، ممن يُعتقد أنهم رهن احتجاز جماعة معارضة مسلحة.

وصدر هذا النداء بعد ستة أشهر تقريباً من عملية الاختطاف التي حدثت في مدينة دوما الواقعة تحت سيطرة المعارضة.

وقالت المنظمات الموقعة على البيان: إن على الجماعات المسلحة التي تمارس السيطرة على دوما أن تفرج عن النشطاء إذا كانوا رهن احتجازها، أو تحقق في اختطافهم وتعمل على الإفراج عنهم.

وقالت المنظمات: إن على الدول الداعمة لهذه الجماعات والقيادات الدينية القادرة على التأثير عليها، أن تضغط من أجل الإفراج الفوري غير المشروط عن النشطاء، ومن أجل إنهاء أعمال الاختطاف.

وقبل عملية الاختطاف بشهورٍ قليلة كانت زيتونة قد تلقت تهديدات من جماعات مسلحة محلية في دوما، وفي نيسان 2014 أصدرت عائلة زيتونة بياناً يحمل علوش مسؤولية سلامتها وسلامة زملائها، نظراً للحضور الكبير لجماعته في المنطقة.

وتعد زيتونة والآخرون من بين عدد من الصحفيين والمدافعين عن حقوق الإنسان واحتجازهم حالياً هو جزء من حملة أكبر من التهديدات والمضايقات المستهدفة لمن يسعون لكشف انتهاكات الجماعات المسلحة في سوريا، على حد قول المنظمات.

 

 

 


التعليقات