بغداد 35°C
دمشق 26°C
الجمعة 18 سبتمبر 2020

سوريون ينتخبون في لبنان.. ويقطعون الشوارع بصور الأسد وأعلام حزب الله


لبنان

جود حسون

لبى سوريون مؤيدون للنظام السوري في لبنان نداء السفارة السورية في بيروت، للمشاركة في الانتخابات الرئاسية التي بدأت صباح اليوم في دول المهجر، حيث سجل توافد آلاف السوريين إلى مقر السفارة في اليرزة ، وسط ازدحام مروري خانق في محيطها والشوارع المؤدية إليها، ما دعا المدارس والجامعات والمؤسسات الرسمية اللبنانية لمناشدة الجيش اللبناني بالتدخل لحل الاختناق المروري، الذي تسبب به الناخبون السوريون، والذين قطع بعضهم الطرقات رافعين أعلام النظام السوري وحزب الله، وعاقدين حلقات الدبكة في الشوارع.

وبين ناشطون سوريون معارضون في لبنان أن سيارات تابعة لحزب الله، تقوم بنقل نازحين سوريين من مناطق مختلف في لبنان للإدلاء بأصواتهم، وسط تشديد أمني على حواجز تابعة للحزب والجيش اللبناني، وأن عناصر مسلحة تابعة للحزب تقوم بإجبار السوريين المقيمين في مناطق سيطرته كضاحية بيروت الجنوبية على المشاركة في الانتخابات.

وبين سوريون مقيمون في بيروت أن عدة أحياء في بيروت وضاحيتها الجنوبية شهدت منذ مساء أمس احتفالات بمناسبة الانتخابات الرئاسية، وبخاصة في مراكز تجمع مؤيدي النظام السوري وحزب الله، وأمام الخيم الأمنية التابعة لحزب الله في بيروت.

وصرح السفير السوري في لبنان علي عبد الكريم لوسائل إعلامية لبنانية، بأنه سيتم تمديد الوقت المخصص للانتخاب عدة ساعات وقد يتم التمديد ليوم آخر “ليتاح للجميع ممارسة حقهم الانتخابي”.

وفي تصريح لموقع الحل قال الناشط السوري المعارض المقيم في عرسال “عزو يبرودي”، إن غالبية النازحين السوريين في عرسال وطرابلس ومحيطهما لن يشاركوا بالانتخابات، خاصة وأن أغلب السوريين المقيمين في لبنان “هم من معارضي النظام السوري”، وأن من يشاركون اليوم هم من السوريين المقيمين في مناطق سيطرة حزب الله والذين يتم إجبارهم على المشاركة، أو “إنهم بالفعل مؤيدون للنظام”، مع العلم أن هناك نسبة من السوريين في لبنان تعمل جنباً إلى جنب مع ميليشيا حزب الله، وتتنقل بين سوريا ولبنان بشكل متواصل.


التعليقات