الخطيب ينفي مشاركته في حكومة للنظام ويؤكد عرض المفاوضات

الخطيب ينفي مشاركته في حكومة للنظام ويؤكد عرض المفاوضات

الخطيب

نفى الشيخ معاذ الخطيب ما تناقلته مؤخراً بعض الفضائيات، حول مشاركته في حكومة انتقالية مع النظام: “أن الأمر لم يطرح بتاتاً، وقد تركنا ارفع المناصب ولا نسعى اليها مع أي طرف”.

وأضاف لموقع كلنا شركاء أن: “لا يمكن المشاركة بأي طريقة في حكومة نظام يقصف الأحياء المدنية ويقتل شعبنا كل يو ، كما أنني لست عضواً في أي تشكيل سياسي سابق او لاحق”.

وحول علاقته بالائتلاف، قال:”تركته نهائياً منذ ما يقارب العام، وعلاقتي طيبة مع الكثيرين ونتواصل أحياناً ولكني لست جزءاً منه”.

وأشار ـ بحسب ما نقل الموقع المذكور ـ أن ما يتم عرضه هو مفاوضات مباشرة ومفتوحة توفيراً للمزيد من الدماء والخراب، ومن دون أي شروط سياسية، وأضاف “ما زالت الشروط الإنسانية التي نطالب بها، هي نفسها: إيقاف قصف المدنيين، وإطلاق سراح النساء والأطفال، وإعطاء جوازات سفر للمواطنين السوريين”.