سرقة 22 لوحة ورأس طفل من تدمر

ق1

ذكرت المديرية العامة للآثار والمتاحف على موقعها الرسمي بأنها استطاعت الوصول إلى منطقة المدافن الشرقية في تدمر، وقامت دائرة الآثار في تدمر بتقييم الأضرار فيها، ومن تلك المدافن مدفن أرطيبان الذي يحمل رقم (5).

وقالت المديرية بأنها قامت في عام 2011 (بعد اندلاع الاحتجاجات في سوريا) بطمر المدفن وتعزيز بوابته لحمايته من السرقة والتخريب. لكن بعد معاينة المكان مؤخرّاً وجدت المديرية أن المكان قد تعرض للتخريب والسرقة وتم التعدي على المدفن وإزالة الاتربة من البهو الرئيسي، حيث قام اللصوص بخلع البوابة وتوسيع المدخل وسرقوا جميع اللوحات النصفية (22 لوحة) إضفة إلى رأس طفل في مشهد الوليمة الجنائزية المعروضة في المدفن.

 

[wp_ad_camp_1]

 


علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/Px7FC


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.