ظهور دودة تتغذى على لحم البشر في دوما

ظهور دودة تتغذى على لحم البشر في دوما

10804787_747558525313657_118338805_o
ظهر مرض “النعف أو الدودة الحلزونية” بالقرب من دمشق، حيث تم تسجيل ثلاث حالات سببها دودة تتغذى على اللحم، وفق خبراء في الأمم المتحدة.
وهي المرة الأولى التي يظهر فيها هذا المرض قي سوريا والذي يهدد الماشية، جراء وضع ذباب بيوضه في الجروح المفتوحة، ثم تتحول البيوض الى يرقات تتغذى من اللحم، وهو ليس مميتا لدى البشر، لكن ظهوره مؤشر خطير على تدهور الظروف المعيشية، وفق خبراء منظمة الصحة العالمية..
كما أصدرت المنظمة تحذيراً بشأن عودة شلل الأطفال إلى شمال سوريا، وكذلك حالات من السل والتيفوئيد والجرب على مستوى وبائي.
وقال كريستيان لندماير (المتحدث باسم المنظمة) ل”فرانس برس” أنه تم الإبلاغ عن ثلاث حالات من داء النغف في 19 تشرين الثاني في دوما، في الغوطة الشرقية، شمال شرق العاصمة.
وتعاني دوما من حصار النظام منذ ما يزيد عن عامٍ ونصف، وتمنع عنها دخول المواد الطبية أو الغذائية.
وقال لندماير إن “مرض النغف ليس خطراً بحد ذاته، ولكن ينبغي النظر إليه باعتباره مؤشراً على نقص حاد في الماء والنظافة الصحية، وكذلك على تدهور الظروف المعيشية والاجتماعية في المناطق المحاصرة التي يصعب الوصول إليها”.
وأضاف أن دمشق القريبة من منطقة دوما، والتي تحصل في الظروف العادية على نحو 350 ألف متر مكعب من مياه الشرب يومياً، لم تعد تحصل سوى على ثلث كمية مياه الشرب.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار سوريا المحلية