بغداد 9°C
دمشق 7°C
الإثنين 18 يناير 2021
"رحال" يدعو إلى تصويب البنادق نحو "الإرهابيين والتكفيريين" - الحل نت

“رحال” يدعو إلى تصويب البنادق نحو “الإرهابيين والتكفيريين”


 10872347_761712347231608_1616397903_n
طلب رئيس “المؤتمر السوري الوطني العام” المعارض والقائد السابق لـ”جيش صلاح الدين” “محمد رحال” من مجلس الأمن “إرسال لجنة تقصي حقائق حول الدورين القطري والتركي في مساندة التنظيمات الإرهابية”.

واعتبر رحال، خلال مؤتمرٍ صحفي عقده في بيروت، بحضور عددٍ من وسائل الإعلام المقربة من النظام وحزب الله، أن “الحل في سوريا هو سياسي”، داعياً المجتمع الدولي إلى عدم الاعتراف بـ”الائتلاف الوطني”.

واتهم “رحال” كل من تركيا وقطر “بسرقة” الثورة السورية حيث قال إن “سوريا الدولة المواطن والأرض والممتلكات تُدمر الآن وليس النظام، داعياً في السياق نفسه مجلس الأمن إلى إرسال لجنة “تقصي الحقائق” حول الدورين القطري والتركي في مساندة التنظيمات الإرهابية”، مطالباً أنقرة بإعادة ما وصفه “المسروقات من المعامل والمصانع في الشمال السوري”.

ودعا رحال إلى “هدنةٍ عامة” في سوريا، والتسريع في إجراء حوار “سوري ــ سوري”، وإعادة تصويب البندقية في وجه “الإرهابيين والتكفيريين الذين قدموا من كل حدب وصوب لتدمير سوريا”، وفق تعبيره.

ووصف رحال جماعة الإخوان المسلمين وتوابعها بـ “المنظمات الإرهابية”، معتبراً أن “قطر هي التي جلبت أشخاصاً ساعدتهم بالمال ليكونوا ممثلين عن الشعب السوري مثل “المجلس الوطني” ومن ثم “الائتلاف”، الذي انبثق عنه حكومة “إخوانية” تابعة لقطر ولتركيا تنفذ فقط مصالح هذين البلدين”، بحسب قوله.

يشار أن “محمد رحال” خريّج جامعة استوكهولم في الدراسات الاستراتيجية، وشغل رئاسة “المجلس الثوري للتنسيقيات” في الثورة السورية.


التعليقات