النظام يتبنى قتل قيادي جبهة النصرة في إدلب

النظام يتبنى قتل قيادي جبهة النصرة في إدلب

11040348_867341486656273_1745141445_n

تبنى النظام السوري عملية عسكريةً، استهدفت اجتماعاً لمجلس الشورى في جبهة النصرة بريف إدلب أمس، وأدت إلى مقتل عدة قياديين من الجبهة بينهم أبو همام الشامي (الفاروق السوري) القائد العسكري للجبهة.

وقالت وكالة الأنباء الرسمية السورية (سانا) إن عمليةً “نوعية” للجيش السوري النظامي استهدفت اجتماعاً “لتنظيم جبهة النصرة الإرهابي” في بلدة الهبيط بإدلب، قتل خلالها الجيش مجموعة من قياديي الجبهة.

وقالت الوكالة إن “العملية استهدفت أيضاً تجمعاً لحركة أحرار الشام الإسلامية، في منطقة أبو الظهور بريف إدلب الشرقي، وأدت إلى قتل عناصر من الحركة”.

وكانت مصادر ميدانية من إدلب أكدت أن قيادي جبهة النصرة قتلوا إثر استهدافهم من قبل طائرة بلا طيار، تابعة لقوى التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية. فيما نفى متحدث باسم التحالف الدولي لوكالة رويترز  أن يكون التحالف قد أجرى غارات جوية على ريف إدلب أمس.

شارك المقالة ..,
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin
Email this to someone
email
Print this page
Print
كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار سوريا المحلية