المظاهرات تعم جنوب دمشق…ومؤسسة عدالة الإغاثية توقف نشاطها

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

10407169_1413570605612678_9156401040493052568_n

دمشق – هيثم نبيل

خرج أمس الجمعة، عدد كبير من أهالي ببيلا وبيت سحم، في مظاهرات بعد صلاة الجمعة، طالب فيها الأهالي مسلحي جبهة النصرة بإخلاء مقراتهم، والخروج من البلدات المذكورة.

وردت جبهة النصرة بإطلاق الرصاص الحي مباشرة على المتظاهرين، ما أدى الى وقوع عشرة جرحى تقريباً في صفوف المدنيين، أعقبه تدخل عدد من مسلحي الكتائب التابعة للواء شام الرسول الذين ردوا بالرصاص على النصرة، ودارت اشتباكات بينهما، في عدة مناطق من بلدة بيت سحم.

وفي سياق آخر، خرجت مظاهرة أخرى في حي العسالي، طالبت قيادات الحي العسكرية بأن يكونوا على قدر المسؤولية ويتخذوا الإجراءات اللازمة من أجل إنهاء محنة الحي المحاصر، الذي يعاني من اوضاع سيئة، بسبب الحصار المفروض عليه منذ سنتين تقريباً، بالإضافة إلى تعسر مفاوضات الهدنة مع النظام فيه.

وعلى صعيد مقابل، أصدرت مؤسسة عدالة للإغاثة (العاملة في جنوب دمشق)، بياناً أكدت فيه توقفها عن كافة النشاطات الإغاثية التي تقوم بها، إلى حين الافراج عن مسؤول المؤسسة (أبو خالد)، الذي قام تنظيم الدولة (داعش)، باختطافه من منزله في مخيم اليرموك . والجدير بالذكر ان تنظيم الدولة قام بعدة حالات خطف من اجل مفاداة المخطوفين وابتزاز اهلهم وذويهم للحصول على المواد الغذائية والفدية المالية .

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/QJGPv
المزيد