جولي لمجلس الأمن: المخاطرون بحياتهم في البحر.. “دفعهم اليأس المطلق”

جولي لمجلس الأمن: المخاطرون بحياتهم في البحر.. “دفعهم اليأس المطلق”

دعت المبعوثة الخاصة لمفوضية #الأمم_المتحدة السامية لشؤون اللاجئين (#أنجلينيا_جولي) مجلس الأمن، لأن يعمل ككيان واحد، على إنهاء الصراع في #سوريا والتوصل إلى تسوية تجلب العدل للشعب السوري.

 

وقالت جولي في كلمة لها أمام مجلس الأمن نقلتها وكالة فرانس برس، إنه “من المشجع رؤية تمثيل وزاري في #مجلس_الأمن من الأردن وإسبانيا وماليزيا، ولكن علينا العمل من أجل التوصل إلى #حل_سياسي لسوريا باعتباره أمراً ملحاً”.

وطالبت جولي بدعم البلاد المجاورة إلى سوريا، والتي تقدم “مساهمات فائقة”، داعيةً أعضاء مجلس الأمن لزيارة #اللاجئين_السوريين، “ليروا بشكل مباشر أوضاعهم، ويستمعوا إلى تجاربهم”.

واستنكرت المبعوثة الأممية غرق آلاف اللاجئين على أعتاب “أغنى قارات العالم”، موضحةً أن “أحداً لا يخاطر بحياته وحياة أطفاله في هذه الرحلات المحفوفة بالمخاطر، إلا بدافع من اليأس المطلق”.

ودعت جولي المجلس إلى “توجيه رسالة رادعة إلى الذين يمارسون #العنف_الجنسي، مفادها أن مجلس الأمن جاد بشأن المساءلة”، مشيرةً إلى أن “نحو أربعة ملايين لاجئ سوري “ضحايا لصراع لا يشاركون فيه”، وعلى الرغم من ذلك فهم “موصومون ومرفوضون وينظر إليهم باعتبارهم عبئاً”.

وقامت جولي بعدة زيارات إلى مخيمات اللجوء السورية على مر السنوات الماضية. كما تبنت منذ أشهر طفلاً سورياً، بعد أن تعرفت عليه عن طريق مترجمتها الخاصة في مخيم للاجئيين السوريين في #تركيا.

شارك المقالة ..,
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin
Email this to someone
email
Print this page
Print
كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار سوريا المحلية