بغداد 17°C
دمشق 11°C
الخميس 26 نوفمبر 2020

قصف جوي على جسر الشغور وتقدم للمعارضة بريف إدلب


عدنان الحسين ـ إدلب

شنت الطيران الحربي التابع لقوات #النظام اليوم أكثر من ست غارات جوية على مدينة #جسر_الشغور التي سيطرت عليها قوات #المعارضة أمس، ما أدى لوقوع ضحايا بين المدنيين، وتدمير العديد من المنازل.

 

وأوضح الناشط الإعلامي خالد الإدلبي لموقع #الحل_السوري أن طيران النظام كثف من غاراته على جسر الشغور بعد سيطرة المعارضة عليها، حيث تركزت الغارات على الأحياء السكنية في وسط المدينة، وأوقعت قتلى وجرحى في صفوف المدنيين، بعد قصف راح ضحيته 30 مدنياً على الأقل أمس، استهدف دوار الصومعة وسط المدينة، وكان من بين القتلى عناصر من قوات المعارضة وطواقم إعلامية.

وأفاد المصدر أن عدة غارات جوية شنتها طائرات على محيط #مطار_أبو_الظهور العسكري المحاصر، كما قصفت بالبراميل المتفجرة قرى #جبل_الزاوية موقعةً عدداً من الضحايا.

وتدور اشتباكات عنيفة على محاور معسكري #القرميد و #المسطومة، حيث قصفت فصائل المعارضة المعسكرين بقذائف الهاون ومدافع جهنم، وتمكنت من تدمير عدد من الآليات، وأوضح مسؤول العلاقات العامة في #فيلق_الشام (أحد فصائل غرفة عمليات #جيش_الفتح) لموقع الحل السوري أن الاشتباكات مستمرة، وسط تقدم لمقاتلي المعارضة في قريتي المقبلة ونحليا قرب معسكر المسطومة، بالتزامن مع قصف مركز بالأسلحة الثقيلة على مواقع القوات النظامية داخلة المعسكرات، حيث تمكنت الفصائل من تدمير دبابة من نوع T62 بصاروخ تاو في المسطومة

وأكد المصدر أن قوات المعارضة (جيش الفتح المكون من #جبهة_النصرة و #حركة_أحرار_الشام و #جند_الشام ومجموعة من الفصائل الأخرى)، سيطرت على قرى اشتبرق، وغانية، والسرمانية بريف جسر الشغور الجنوبي ليلة أمس، وتمكنت من قتل عشرة عناصر من القوات النظامية على الأقل في الحواجز المحيطة بالقرى.

وأشار المصدر إلى أن قتلى قوات النظام منذ بدء عمليات جسر الشغور ومحيطها بلغ ما يقارب 120 قتيلاً وعشرات الجرحى، بينما لقي 45 على الأقل من قوات المعارضة مصرعهم.


التعليقات