بغداد 17°C
دمشق 18°C
الخميس 29 أكتوبر 2020

إدلب: تقدم المعارضة.. وقصف جوي.. وغازات سامة على كورين


عدنان الحسين – إدلب

لقي 10 مدنين مصرعهم، وجرح عدد آخر، ظهر اليوم،  إثر قصف جوي للطيران الحربي التابع لقوات النظام، على مدينة #بنش الخاضعة لسيطرة قوات المعارضة في ريف #إدلب.

 

وقال الناشط الاعلامي خالد الإدلبي، لموقع الحل السوري، إنّ #الطيران_الحربي شن، صباح اليوم، غارتين جويتين على مدينة بنش بريف إدلب، استهدف من خلالهما أطراف المنطقة الصناعية (التي توجد فيها عشرات الورشات لتصليح السيارات والدراجات النارية على الطريق العام)، وسط المدينة، ما أسفر عن مجزرة راح ضحيتها 10 قتلى من المدنيين إضافة إلى العديد من الجرحى بعضهم في حالات خطرة تم نقلهم الى مشافي المدينة.

وفي السياق ذاته كثف الطيران الحربي والمروحي من غاراته، اليوم، على مدن وقرى ريف إدلب، حيث طال القصف كلا من #جسر_الشغور، #سراقب، #تفتناز، و #معرة_مصرين، و #معرة_النعمان، بالاضافة لمحيط #مطار_أبو_الظهور.

وعلى صعيد متصل، واصلت #فصائل_المعارضة المنضوية ضمن غرفة عمليات جيش الفتح (#جبهة_النصرة #فيلق_الشام #حركة_أحرار_الشام #أجناد_الشام #الفرقة13 وفصائل أخرى)، أمس، تقدمها جنوب مدينة إدلب بعد معارك عنيفة مع القوات النظامية، في حين قصفت الطائرات النظامية بلدة #كورين بـ #الغازات_السامة.

وقال الناشط الاعلامي مصطفى قنطار، لموقع الحل السوري، “إن فصائل المعارضة تمكنت من السيطرة على #تلة_مصبين وحرش مصيبين، الواقعة على أوتستراد #حلب#اللاذقية، بعد معارك عنيفة مع قوات النظام، التي انسحبت باتجاه قرية مصبين شرق مدينة #أريحا”.

وأشار المصدر إلى سقوط 13 قتيلاً على الأقل، وجرح عدد آخر في صفوف القوات النظامية، خلال المعارك الدائرة بين الطرفين، في حين قتل ثلاثة عناصر وأصيب أربعة أخرون في صفوف المعارضة، فيما لا تزال الاشتباكات مستمرة على جبهة قرية مصبين شرق مدينة أريحا.

ومن جهة أخرى أفاد ناشطون، بأن الطيران المروحي النظامي استهدف بلدة كورين الخاضعة لسيطرة المعارضة شمال مدينة أريحا بـ #براميل_متفجرة “تحتوي #غاز_الكلور السام”، ما أسفر عن إصابة 10 مدنين بينهم أطفال ونساء بحالات اختناق، وقد تمت السيطرة على تلك الحالات بعد نقلهم الى المشفى الميداني في البلدة.


التعليقات