بغداد 17°C
دمشق 11°C
الخميس 26 نوفمبر 2020

النظام يكثف غاراته على ريف إدلب… وعشرات الإصابات بغاز الكلور


عدنان الحسين – إدلب
كثفت المقاتلات الحربية لقوات #النظام_السوري، اليوم، من غارتها الجوية على مناطق ريف #إدلب (لخاضعة لسيطرة المعارضة)، حيث شنت عشرات الغارات على قراها.

 

وقال الناشط الإعلامي خالد الإدلبي، لموقع الحل السوري، إن الطيران الحربي النظامي استهدف بأكثر من 30 غارة جوية مدينة #جسر_الشغور، منذ الامس وحتى الآن، ما أدى إلى إصابة ثمانية مدنين، بينهم إصابات خطرة، بالإضافة إلى أضرار مادية بالغة بالأبنية السكنية والمحال التجارية.

وأوضح الإدلبي أن قوات النظام، مدعومة بمليشيات اجنبية، تحاول فك الحصار الذي يفرضه #جيش_الفتح ( المؤلف من #جبهة_النصرة #فيلق_الشام #حركة_أحرار_الشام #أجناد_الشام #الفرقة13 وفصائل أخرى) على #المشفى_الوطني، والذي يتحصن به مايقارب 300 عنصر وضابط لقوات النظام.

واستهدف الطيران المروحي، ليل أمس بـ #البراميل_المتفجرة، الحي الشمالي لمدينة #معرة_النعمان وقرى #سحال و #بسامس و #الرامي في جبل الزاوية، ما أدى إلى صابة ثلاثة مدنين بجروح، وأضرار مادية ببعض المحال التجارية، بحسب ما أفاد المصدر.

وفي السياق ذاته، أصيب عشرات المدنيين، أغلبهم من النساء والأطفال بحالات اختناق وضيق تنفس، نتيجة استهداف قرية #كفر_بطيخ ببرميل متفجر يحوي غاز الكلور، ونقلوا للمشافي القريبة، دون وجود حالات خطيرة.

ومن جهة أخرى، أحبطت فصائل جيش الفتح المعارض، أمس، محاولة قوات النظام التقدم على جبهة قرية #نحلية (غرب معسكر #المسطومة)، بعد معارك عنيفة أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى بين الطرفين.

وأكد الناشط الإعلامي عبد الرحمن الخضر، أن الاشتباكات أسفرت عن مقتل خمسة عناصر من قوات النظام وجرح عدد أخر، أثناء محاولتهم التقدم باتجاه بلدة #كورين. وفي المقابل، لقي عنصران من مقاتلي المعارضة مصرعهم وأصيب خمسة آخرون أثناء الاشتباكات، بحسب الناشط.

يذكر أن قوات النظام تحاول التقدم في محيط #معسكر_المسطومة (جنوب مدينة إدلب)، من أجل تعزيز الخطوط الأولى لجبهاتها، ويتزامن مع ذلك تحليق مكثف لطيران النظام في ريف إدلب، مسجلاً أكثر من 50 غارة جوية، تركزت معظمها على جسر الشغور وريفها.


التعليقات