التحالف يغتال قيادات بارزة من داعش في الرقة بطائرة بدون طيار

التحالف يغتال قيادات بارزة من داعش في الرقة بطائرة بدون طيار

الحل السوري – خاص

نفذت طائرات #التحالف_الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية (#داعش)، غارة غرب الرقة، قتلت خلالها قياديين اثنين، من القادة البارزين في التنظيم.

 

حيث قال الناشط أبو إبراهيم الرقاوي (أحد مؤسسي حملة #الرقة_تذبح_بصمت)، في حديث خاص لموقع الحل السوري، إن طائرات بدون طيار تابعة للتحالف، “استهدفت سيارة نوع BMW تابعة لداعش، بالقرب من منطقة هرقلة (غرب #الرقة)”.

وأضاف الرقاوي أن الغارة الجوية أدت إلى “تفجير السيارة بشكل كامل، ومقتل كافة العناصر الستة الذين كانوا بداخلها”، مشيراً إلى “وجود اثنين من أبرز قيادات داعش في #سوريا داخل السيارة”.

وأوضح الناشط بأن التنظيم أرسل، بعيد الحادث، العديد من سيارات الإسعاف والإطفاء إلى مكان التفجير، مانعاً المدنيين من الاقتراب من السيارة.

كما نصب داعش عدداً من الحواجز “الطيارة” داخل المدينة، قال الرقاوي إنها وضعت “لتغطي كافة الطرق المؤدية لمكان القصف”، وتقوم بتفتيش المارّة والسيارات بشكل دقيق.

وأفادت حملة الرقة تذبح بصمت، أن القيادييَن الذَين كانا داخل السيارة برفقة باقي العناصر، هما “الأمني الثاني للتنظيم في سوريا (أسامة الكراش)، ورئيس ديوان الصحة في مدينة #الموصل (الدكتور هشام الكراش)”، وهما من أبناء مدينة الرقة، بحسب الحملة.

يذكر أن صحيفة الغارديان قد أعلنت منذ أيام، أن زعيم التنظيم المتشدد (أبو بكر #البغدادي) يعاني من إصابة في ظهره أدت إلى شلله، بعد غارة أمريكية استهدفته غرب #العراق قرب الحدود السورية، في 18 آذار (مارس الماضي).

ويقدر عدد أفراد التنظيم الذين سقطوا بقصف طائرات التحالف الدولي، خلال حملتها على داعش في سوريا، بحوالي ألفي مقاتل، وفق الإحصائية الأخيرة للمرصد السوري لحقوق الإنسان.

شاركها على ...
كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول سوريا