داعش يحلق بطائراته في سماء الرقة “تحضيراً لتكرار سيناريو 11 أيلول”

داعش يحلق بطائراته في سماء الرقة “تحضيراً لتكرار سيناريو 11 أيلول”

الحل السوري – خاص

أعلنت حملة #الرقة_تذبح_بصمت، عن قيام تنظيم الدولة الإسلامية (#داعش)، بالتحليق بثلاث طائرات حربية، انطلقت من مطار #الطبقة العسكري باتجاه الشمال، داخل الأراضي السورية.

 

وقالت الحملة، نقلاً عن مراسلها في مدينة الطبقة، إن “ثلاث طائرات، اثنتان بيضاوتان وأخرى سوداء، حلقتا فوق قرى الفداوي وجليب والعجيل ومزرعة العجراوي، والطريق الدولي الذي يربط بين #حلب و #الرقة”.

وقال الناشط أبو إبراهيم الرقاوي (أحد مؤسسي الحملة)، في حديث لموقع الحل السوري، إن “الطائرات حلقت على علو منخفض، واستمرت بالتحليق لنحو نصف ساعة تقريباً، بمرافقة طائرات بدون طيار (طائرات مراقبة صغيرة تحمل كميرات)، ثم عادت إلى مطار الطبقة، وبقيت خارج الهنكارات حتى مساء اليوم الجمعة”.

ويرى الرقاوي أن العملية التي قامت بها داعش، لا تهدف إلى التدريب على قتال طيران التحالف، أو الطيران النظامي، بل هي “عملية تدريب لطياريه، الذي ينوي إرسالهم إلى الغرب، للقيام بعمليات إرهابية شبيهة بأحداث 11 أيلول (سبتمبر)”.

وأكد الرقاوي أن تحليق الطائرات جرى على يومين، حيث أفاد الناشط بأن “شهود عيان رأوا الطائرات تحلق في سماء الرقة في يومي الخامس والسادس من الشهر الجاري”.

وأوضح الناشط أن طياريّ داعش كانوا “حذرين” أثناء المهمة، واختاروا الطيران على علو منخفض، “حتى لا تظهر طائراتهم على رادارات قوات #التحالف_الدولي”، الذي يشن حملة جوية على التنظيم في #سوريا، منذ أكثر من ثمانية أشهر.

وكان داعش قد سيطر على #مطار_الطبقة في 25 آب (أغسطس) العام الماضي، وبحسب الرقاوي، فإن المطار كان يحتوي على “عدد من المروحيات وخمسة أسراب للطائرات الحربية (ميغ وسوخوي)، دمر بعضها على يد التنظيم أثناء الاقتحام، وسيطر مقاتلوه على ما تبقى سالماً منها”.

شاركها على ...
كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول سوريا