أبرز فصائل المعارضة المسلحة ترفض دعوة دي ميستورا لحوار جنيف

أبرز فصائل المعارضة المسلحة ترفض دعوة دي ميستورا لحوار جنيف

أعلنت معظم # #الفصائل_المسلحة في # #المعارضة_السورية عن رفضها لدعوة # #دي_ميستورا لحضور حوار موسع في #جنيف خلال شهر أيار (مايو) الجاري.

 

وقالت الفصائل في بيان -حمل توقيع أبرز الفصائل ونشره فصيل “الاتحاد الإسلامي لأجناد الشام” على حسابه الرسمي على تويتر- إنها قررت الاعتذار عن الحضور “لأن المشاركة في هذه المشاورات لن تكون خطوة بنّاء في بلورة حل حقيقي للوضع في # #سوريا ”.

موضحةً أن الدعوة “تفتقر إلى أي أسس أو وسائل واضحة للوصول إلى مخرجات حقيقية، خصوصاً أنها تستند بوضوح إلى # #بيان_ #جنيف الذي لم يشر بوضوح إلى رحيل # #الأسد ونظامة بكافة رموزه وأركانه عن السلطة”.

كما أشار البيان إلى عدد من الأسباب الأخرى التي دعت الفصائل إلى رفض الحضور، أبرزها “دعوة # #إيران ، ودعوة # #النظام وممثليه.. على الرغم من كل الجرائم والتجاوزات التي ارتكبها بحق الشعب السوري”.

وأكدت الفصائل في ختام بيانها على أن عدم استجابتها لحضور مشاورات # #جنيف ، “لا تعني عدم رغبتها في التجاوب أو التعامل مع أي جهد دولي حقيقي يتضمن مشروعاً واضحاً للحل في #سوريا ، ينطلق من ثوابت الثورة”.

وحمل البيان توقيع معظم الفصائل الإسلامية وكتائب وألوية الجيش الحر، أبرزها (# #جيش_الإسلام و # #أحرار_الشام و # #لواء_التوحيد ، و # #أجناد_الشام و # #الأصالة_والتنمية و # #تجمع_فاستقم و # #فيلق_الشام ، و # #فيلق_الرحمن والفرقة 101 و13 و # #فرسان_الحق ، و # #جيش_اليرموك و # #الجيش_الاول و # #كتائب_نور_الدين_الزنكي )