دير الزور: النظام يقتاد الأهالي إلى الجيش.. ويجبر الموظفين على توقيع سحب الاحتياط

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

الحل السوري – خاص

بدأ #النظام_السوري باقتياد عدد من الأهالي، الذين يسكنون في مناطق سيطرته بمدينة #دير_الزور إلى #الخدمة_الإلزامية “بشكل عشوائي”.

 

حيث قال نشطاء حملة #ديرالزور_تذبح_بصمت، إنهم استطاعوا توثيق 14 حالة سحب في #حي_الجورة، خلال اليومين الماضيين فقط.

ويأتي ذلك، بعد أقل من أسبوع واحد، من مطالبة اللواء في #الجيش_السوري النظامي (#محمد_خضور) أهالي المدينة، بتأمين 1500 شاب من أبنائهم خلال أسبوعين، “للمشاركة في المعارك ضد تنظيم الدولة الإسلامية (#داعش) في المدينة، وفتح طريق ديرالزور”.

وفي سياق متصل، أكد الناشط مجاهد الشامي (مؤسس حملة ديرالزور تذبح بصمت) في حديث خاص لموقع الحل السوري، أن “النظام لم يكتف بسحب الشباب بشكل عشوائي، بل قام بإجبار موظفين مدنيين، في مناطق سيطرته بديرالزور، على التوقيع على سحب الاحتياط”.

موضحاً أن النظام “أرغم جميع الموظفين (18 إلى 40 سنة) على التوقيع، ليقوم باقتيادهم إلى المعارك خلال الفترة المقبلة”.

وتشهد مدينة ديرالزور معارك عنيفة، بين قوات النظام السوري وداعش، حيث بدأ التنظيم المتشدد بداية الشهر الجاري حملة تهدف إلى السيطرة على ما تبقى من مناطق نفوذ النظام في المدينة.

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/gOFWk
المزيد