بغداد 16°C
دمشق 11°C
السبت 28 نوفمبر 2020

القامشلي: بيان لعدد من المستقلين بشأن مقاطعتهم للمجلس الوطني الكردي


آلان بكو – القامشلي

عقد في مدينة القامشلي، اليوم، مؤتمر صحفي لعدد من المستقلين الذين أعلنوا مقاطعتهم لمؤتمر #المجلس_الوطني_الكوردي القادم، وأصدروا بياناً في هذا الشأن.

 

وقال البيان إن المجلس “ُبُني ليكون إطاراً موحداً للشعب الكوردي، لكنه خيب الأمال”. مشيراً إلى أن استمرارهم بالمجلس “كان واجباً وطنياً من أجل بقاء المجلس عنواناً قومياً ومعترفا به دولياً”.

وأوضح البيان أن أسباب إعلان استقالتهم ومقاطعتهم للمجلس هي “تهميش أعلب المكونات من #الشباب و #المرأة والمستقلين، والأنانية الحزبية والشخصية، وعدم تأمين متطلبات الشعب الكوردي، واتساع الهوة بين المجلس والجماهير” بحسب قولهم.

 

وأكد عضو المجلس الوطني الكوردي السابق (محمد محفوظ رشيد)، في تصريح خاص لموقع الحل السوري، أن المجلس الوطني الكوردي “لم يلب طموحات شعبنا طيلة الفترة الماضية التي كان يعمل بها”.

مشيراً  إلى أنهم “أرسلوا عدة رسائل لرئاسة المجلس، عندما بدأت فيه الخروقات”، بالإضافة إلى أنهم تحدثوا في عدة ندوات عن هذه الخروقات “فلم يجدوا أذاناً صاغية، وهذا هو سبب الانسحاب من هذا المجلس الميت المجمد لأي عضو سينتمي إليه” بحسب وصفه.

يذكر أن المجلس الوطني الكوردي، سيعقد مؤتمره الثالث في مدينة #القامشلي، الثلاثاء القادم (الموافق لـ 16 الشهر الجاري)، وسط خلافات عديدة بين الأطراف.


التعليقات