السلطات التركية تفتح معبر تل أبيض.. وأردوغان قلق من تقدم القوات الكوردية

السلطات التركية تفتح معبر تل أبيض.. وأردوغان قلق من تقدم القوات الكوردية

الحل السوري – خاص

أدخلت السلطات التركية، أمس، الآلاف من السوريين النازحين من معارك #تل_أبيض و #سلوك و #عين_عيسى، وباقي مناطق #الرقة إلى أراضيها، بعد أيام من تجمهرهم أمام المعبر الرئيسي في المدينة الحدودية.

 

وقال الناشط أبو ابراهيم الرقاوي (أحد مؤسسي حملة #الرقة_تذبح_بصمت)، في حديث خاص لموقع الحل السوري، إن السلطات التركية “أدخلت خلال الأيام الماضية نحو خمسة آلاف شخص، بينما قامت اليوم بإدخال عشرة آلاف آخرين، لتغلق المعبر في نهاية اليوم في وجه من تبقى خلف الشريط الحدودي، والذين يقدر عددهم بنحو ألفي شخص”.

وأشار الرقاوي إلى “محاولة تنظيم #داعش منع المدنيين من النزوح عبر معبر تل أبيض الرئيسي، بعد فتح # تركيا له، ما دفع الناس إلى الاتجاه نجو معبر (غرب الصوامع) ومحاولة اختراق الساتر، الأمر الذي أجبر السلطات التركية على ردم الساتر وفتح المعبر”.

وفي سياق مشابه، أعرب الرئيس التركي (#رجب_طيب_أردوغان) أمس الأحد، عن قلقه من تقدم القوات الكوردية (#وحدات_حماية_الشعب) في منطقة تل أبيض (شمال سوريا)، مشيراً إلى أنها “تشكل تهديداً لـ #تركيا في المستقبل”.

وقال الزعيم التركي في تصريحات للصحفيين نقلتها وكالة فرانس برس، إنه “يتم استهداف عرب وتركمان خلال تقدم القوات الكوردية”.

مضيفاً أن “مقاتلي #حزب_الاتحاد_الديمقراطي، و#حزب_العمال_الكوردستاني يسيطرون على الأماكن التي يغادرها اللاجئون”، والذي اعتبره أردوغان “مؤشراً غير جيد.. وقد يؤدي إلى إنشاء كيان يهدد الحدود”.