أسعار الوقود ترتفع في ريف حماة وتفاقم معاناة المدنيين في حوالي 30 قرية

أسعار الوقود ترتفع في ريف حماة وتفاقم معاناة المدنيين في حوالي 30 قرية

الحل السوري – خاص

استمرت أسعار المحروقات في الارتفاع بقرى وبلدات ريف #حماة الخاضعة لسيطرة المعارضة، ما أدى إلى تفاقم معاناة المدنيين لاسيما مع بدء شهر رمضان.

 

وأشار الناشط الإعلامي (سميح القاسم) من بلدة #كفرنبودة بريف حماة، إلى أنّ سعر ليتر المازوت ارتفع مؤخراً ليصل إلى 400 ل.س، حيث لم يكن سعره يتجاوز قبلاً الـ 100 ل.س، بالإضافة إلى أنه بات “عملة نادرة” في المنطقة.

في حين وصل سعر ليتر البنزين إلى 350 ل.س، حيث كان سعره يترواح سابقاً بين 125 إلى 225 ل.س، وذلك حسب درجة نقاوته، حسب ما تابع المصدر، الذي لفت إلى أنّ هذه الأزمة ممتدة في أكثر من 30 قرية تسيطر عليها المعارضة بريف حماة.

ولم يخفي القاسم أنّ أزمة المحروقات أثرت على مختلف المرافق في المنطقة خاصة المشافي الميدانية التي تعتمد على المحروقات لتشغيل مولدات الطاقة، كما تهدد عمل الأفران التي توقف العديد منها عن العمل بسبب نقص الوقود.

وأما عن أسباب الأزمة، أوضح المصدر أنها بدأت مع قيام تنظيم الدولة الإسلامية (#داعش) الذي يسيطر على حقول النفط في #الرقة بقطع الوقود عن المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة في أرياف حماة واللاذقية.

وجاء ذلك حسب ما تابع المصدر، بعد تقدّم داعش في ريف حلب، وقيام فصائل المعارضة بمحاولة صده، بالإضافة إلى تقدم المعارضة بمحافظة إدلب، وبالتالي عمل داعش، على قطع الوقود عن فصائل المعارضة “لإضعافها والحد من تقدمها”، على حد وصفه.

 

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار سوريا المحلية