خروج قائد في داعش إلى تركيا.. والحسبة تفرج عن نساء معتقلات في ديرالزور

خروج قائد في داعش إلى تركيا.. والحسبة تفرج عن نساء معتقلات في ديرالزور

الحل السوري – خاص

أعلن نشطاء في المنطقة الشرقية عن خروج الشيخ عمار الحداوي (أحد أبرز قادة #داعش في #دير_الزور) من #سوريا، ووصوله إلى #تركيا بداية الأسبوع الجاري.

 

وقال الناشط مجاهد الشامي (مؤسس حملة #ديرالزور_تذبح_بصمت)، في حديث لموقع الحل السوري، إن “الحداوي ينحدر من مدينة #الشحيل (ريف ديرالزور الشرقي)، ويعد أحد أكبر شيوخ العشائر التي بايعت التنظيم، قبل دخوله إلى المحافظة الشرقية”.

وأضاف الشامي أن الحدّاوي -بعد دخول داعش إلى ديرالزور منذ حوالي السنة- “قام بتسليم # الشحيل -التي كان يتم التعويل عليها أن تقاوم التنظيم لكونها أهم حاضنة شعبية للنصرة في المنطقة الشرقية- إلى داعش، بعد أن سلمه قيادات #الجيش_الحر والفصائل الإسلامية الأخرى التي تعارضه”.

ولا يوجد معلومات واضحة عن سبب سفر الحداوي إلى تركيا، إلا أن عدداً من النشطاء يتداول خبر انشقاقه عن التنظيم، وهو ما لم يستطع الشامي تأكيده أو نفيه في هذه المرحلة، مكتفياً بالقول إن “الحداوي اليوم في #أورفا”.

وفي سياق منفصل، أطلق جهاز #الحسبة النسائية (التابع لتنظيم داعش في ديرالزور) سراح عشرين امرأة كان قد اعتقلهم بسبب “مخالفة اللباس الشرعي”.

حيث قال الناشط إن إحدى القياديات في جهاز # الحسبة (شرطة داعش)، والمعروفة باسم أم عبد الرحمن المغربية، قامت -بمرافقة ابنها وسبعة نسوة آخرين- باعتقال أكثر من عشرين امرأة في #البوكمال، مساء الاثنين، بتهمة “اللباس غير الشرعي”، لتقوم بالإفراج عن جزء منهن في اليوم ذاته، والأخريات في اليوم التالي.