بغداد 15°C
دمشق 11°C
الثلاثاء 1 ديسمبر 2020

داعش يبيع النساء الأزيديات في الميادين خلال مزاد سرّي


الحل السوري – خاص

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان عن قيام تنظيم الدولة الإسلامية (#داعش) في مدينة #الميادين بنقل 42 “سبية” أزيدية من أحد المنازل الذي احتجزن فيه سابقاً، إلى مقر له في المدينة، و”عرضهنّ للبيع بمبالغ مالية تتراوح بين 500 – 2000 دولار أمريكي”.

 

وكان المرصد قد قال منذ نحو عشرة أيام، إن التنظيم المتشدد نقل إلى المدينة ليلاً، “ما لا يقل عن 40 سبية أزيدية مع أطفالهن، ووضعهن في بناء سكني، يحرسهنّ مبايعون للتنظيم من عشيرة #الشعيطات (التي قدمت نحو ألف قتيل في قتال التنظيم)”.

وقال مراسل المرصد في المنطقة الشرقية (بديع محمد) في حديث خاص لموقع الحل السوري، إن “المزاد تم بسرية تامة، ولم يُدع إليه سوى عناصر التنظيم”.

مؤكداً أن “عمليات البيع تمت بالفعل وانتهت، لكافة الفتيات اللواتي لا يوجد أي معلومات دقيقة حول أعمارهنّ، سوى أنهنّ بأعمار متفاوتة” بسحب قوله.

وكان المرصد الحقوقي قد وثق، صيف العام الماضي (بعد معارك #سنجار في #العراق)، توزيع التنظيم المتشدد في سوريا لنحو 300 فتاة وسيدة أزيدية على عناصره، على أنهن “سبايا من غنائم الحرب مع الكفار”.

كما وثق المرصد 27 حالة “بيع وتزويج” لفتيات أزيديات، في ريف #حلب الشمالي، وريفي #الرقة و #الحسكة في وقت سابق.

وكان التنظيم الجهادي المتشدد قد اعترف عبر مجلة #دابق التابعة له، في تشرين الأول (أوكتوبر) العام الماضي، بإقدامه على سبي عدد من النساء الأزيديات بعد سيطرته على قرى ذات أغلبية أزيدية في سنجار (غرب #الموصل).

وأكد التنظيم الجهادي، في تقرير نشتره في مجلته الصادرة باللغة الانكليزية، أن “طلاب العلم (التابعين له) درسوا وبحثوا قضية توصيف الأزيديين قبيل دخوله إلى مناطقهم في سنجار”.

مشيراً إلى أن فعلهم هو “اتباع لما أوصى به النبي محمد.. منذ 1400 عام، فيما يخص التعامل مع المشركين من الذين يرفضون اعتناق الإسلام”.


التعليقات