بغداد 15°C
دمشق 11°C
الثلاثاء 1 ديسمبر 2020

جبهة النصرة تصدر مجلّة موجهة للأجانب


أصدرت #جبهة_النصرة (ذراع القاعدة في سوريا) مجلة جديدة باللغة الانكليزية باسم “الرسالة”، تروّج لـ “انجازات” الجبهة على الصعيد العسكري في #سوريا، وتهاجم في معظم صفحاتها منافسها الجهادي تنظيم الدولة الإسلامية (#داعش).

 

وافتتح محررو المجلة الالكترونية العدد الأول بملاحظات كتبوها لتبيان سبب اختيارهم اسم “الرسالة” لمجلتهم، قائلين إنه “تعبير عن الرسالة الإسلامية الحقيقية، التي مارسها الرسول محمد، والسلف الصالح”.

وتروّج المجلة في صفحتها الثانية لـ #جيش_الفتح (الذي يضم النصرة وعدداً من الفصائل الجهادية وفصائل من #الجيش_الحر) و”انجازاته”، مستشهدة بمقولة #أبو_محمد_الجولاني (زعيم الجبهة): “جميع فصائل جيش الفتح مسلمون، حتى لو اختلفوا معنا. فبعض فصائل الفتح لهم أخطاء، لكننها نتجاوزها بسبب شدة هول المعركة”.

وتحمل المجلة رسالة من الشيخ #عبد_الله_المحيسني (شرعي جيش الفتح)، إلى “القرّاء في شرق العالم ومغربه”، يدعوهم فيها إلى القدوم إلى سوريا، و”الجهاد في سبيل الله”.

كما خصصت النصرة ملفاً داخل المجلة، عن تنظيم الدولة الإسلامية (#داعش)، وزعيمه #أبو_بكر_البغدادي، واصفةً إياه بـ “المجرم”. محاولة في الملف الذي خصصته عن داعش، أن تبرر سبب “بطلان خلافة البغدادي، عبر شهادات وفتاوي لعلماء”.

ويقول محررو الملف، مستندين على أحد “الأحاديث النبوية”، إنه “في حال لم يتم استشارة المسلمين بشأن اختيار الخليفة، فإنه لا يملك حق تنصيب نفسه على الناس”.

ووضعت النصرة صوراً ومعلومات عن أبرز المسؤولين في تنظيم داعش، متهمةً إياهم بأنهم “كانوا جميعاً مسؤولين سابقين في نظام البعث العراقي”.

وتعدّ “الرسالة” سابقة في إعلام جبهة النصرة ، الذي لطالما اهتم بمخاطبة الناس باللغة العربية فقط، على عكس تنظيم داعش الذي يملك كماً كبيراً من الإعلاميين الأجانب، ومجلة (#دابق) الناطقة بالانكليزية، والتي تصدر عنه بشكل شهري.


التعليقات