اليونيسف تحذر من شح المياه وانعكاسه على انتشار الأمراض بين الأطفال

اليونيسف تحذر من شح المياه وانعكاسه على انتشار الأمراض بين الأطفال

الحل السوري – وكالات

أصدرت منظمة #اليونيسف بياناً، طالبت فيه بالحصول على مبلغ مقداره 5 ملايين دولار أميركي بشكل مستعجل، وذلك قبل نهاية شهر آب القادم وللاستمرار في عملها في مجالات #المياه والصرف الصحي والنظافة في #سوريا.

 

ولم تخف المنظمة أن تناقص إمدادات مياه الشرب في #سوريا، ولا سيما خلال أشهر الصيف، سيعرض الأطفال إلى الأمراض التي تنتقل عن طريق المياه، لافتة إلى أن ارتفاع وتيرة الحرب في البلاد وما خلفته من تهجير للسكان، أدى إلى زيادة الضغط على شبكات الصرف الصحي والمياه الهشة أصلاً.

وقالت # اليونيسف إنه “تم توثيق آلاف حالات الإسهال الحادة، منذ بداية العام الجاري في سوريا، كما رتفعت حالات الإصابة بالتهاب الكبد الوبائي(أ)، مشيرة إلى أنها بلغت أقصى أرقام لها، وذلك بعد أن وثقت إصابة 1700 حالة في أسبوع واحد خلال شهر شباط الماضي”.

ومن جانبها، أنذرت هناء سنجر( ممثلة اليونيسيف في سوريا) بأن الوضع في # سوريا خطير، لاسيما بالنسبة للأطفال المعرضين للإصابة بالامراض عبر المياه، التي أصبحت شحيحة خلال سنوات الحرب الدائرة، إضافة إلى تردي ممارسات النظافة العامة، خاصة بين النازحين، وهو ما يشكل خطراً على الأطفال .

وأوضحت سنجر أن المنظمة تعمل مع عدد من الشركاء من أجل دعم بنية # المياه التحتية الأساسية، التي يعتمد عليها 15 مليون شخص في سوريا، حيث تم حفر وتجهيز الآبار لتكون مصدراً بديلاً للمياه، بالاضافة إلى دعم الإنتاج المحلي وشراء مواد معالجة المياه.