بغداد 25°C
دمشق 22°C
الثلاثاء 20 أكتوبر 2020

حركة أحرار الشام تتقدم في قريتي كفريا والفوعة


عدنان الحسين – حلب

سيطرت حركة #أحرار_الشام_الإسلامية، إحدى الفصائل المنضوية في غرفة عمليات #جيش_الفتح ظهر اليوم، على عدة حواجز ومزراع تابعة لقوات النظام في قريتي #كفريا و #الفوعة، وذلك بعد معارك دارت على أطرافهما قتل على إثرها عناصر من الطرفين.

وقال القيادي بحركة أحرار الشام أبو محمد عباس، لموقع #الحل_السوري، إن مقاتلي الحركة سيطروا على حاجز البراد وبناية الطابقين ومبنى الأحمر وعدة مزراع قرب منطقة الصواغية المجاورة للفوعة، و قتلوا على إثرها عدة عناصر من “المليشيات الشيعية” التي تقاتل إلى جانب قوات النظام .

وأوضح المصدر، أن كتيبة الهندسة في الحركة فجّرت سيارة مفخخة عن بعد، عند إحدى حواجز التابعة لقوات النظام في الفوعة ما أدى لمقتل عدة عناصر منهم، كما فجرت نفقاً على أطراف القرية تحت نقطة يتجمع فيها مقاتلي من النظام ومليشيا الدفاع الوطني وحزب الله .

وأشار المصدر إلى أن 14 عنصراً من الحركة لقوا مصرعهم في المعارك الدائرة في محيط كفريا والفوعة بينهم قيادي في الحركة، مؤكداً استمرار المعارك حتى تتم السيطرة على القريتين، وذلك “نصرة” لمدينة #الزبداني المحاصرة بريف #دمشق.

وفي سياق متصل، شنّ الطيران الحربي التابع لقوات النظام عشرات الغارات على بلدة #بنش ومحيطها محاولاً الضغط على فصائل المعارضة لوقف تقدمهم في محيط كفريا والفوعة.


التعليقات