لافروف: مشكلة الكيماوي في سوريا “حلّت بنجاح”.. والاتهامات الموجهة للنظام “لا أساس لها”

لافروف: مشكلة الكيماوي في سوريا “حلّت بنجاح”.. والاتهامات الموجهة للنظام “لا أساس لها”

الحل السوري – وكالات

أدانت الخارجية الروسية ما أسمته “الاتهامات التي لا أساس لها” فيما يتعلق باستمرار احتفاظ #النظام_السوري بـ #أسلحة_كيماوية، بعد يومين من إصدار #مجلس_الأمن قراراً لتشكيل لجنة لتحديد المسؤولين عن الهجمات الكيميائية في #سوريا.

 

 

وكان مجلس الأمن قد أصدر، الجمعة، قراراً للطلب من الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، وضع خطة لإجراء تحقيق لـ “تحديد المسؤولين” عن هجمات #غاز_الكلور التي حدثت هذا العام في سوريا.

وكانت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا قد اتهمت #الجيش_السوري النظامي، بشن هجمات منذ آذار (مارس) بغاز الكلور في محافظة #إدلب.

وقال وزير الخارجية الروسي (#سيرغي_لافروف)، في بيان نشرته وكالة فرانس برس، إن مشكلة الترسانة الكيميائية السورية “حلّت بنجاح”.

وأشار لافروف إلى وجود تصريحات تقول إنه قد يكون هناك أسلحة كيميائية “غير معلنة” في سوريا، مؤكداً على أن “هذا الموضوع قيد التحقيق، وعلينا تفادي هذه الاتهامات التي لا أساس لها.. فلدينا كل الأسباب للاعتقاد أن # سوريا تواصل تعاونها الوثيق”.

وكانت دمشق قد وافقت على اتفاق أمريكي-روسي ينص على تدمير النظام السوري كامل ترسانته الكيميائية منذ عامين تقريباً، إلا أن منظمة حظر الأسلحة الكيميائية أعلنت، مؤخراً، أن غاز الكلور استُخدم مجدداً في هجمات في سوريا.