بغداد 31°C
دمشق 24°C
الثلاثاء 22 سبتمبر 2020

تعقيدات تحول دون إجلاء الجرحى في الزبداني وكفريا والفوعة


الحل السوري – وكالات

قالت وكالة رويترز، نقلاً عن مصادر مسؤولة عن المفاوضات بين النظام والمعارضة، حول إجلاء الجرحى من #الزبداني وكفريا والفوعة، إن “تنفيذ الإجلاء فشل، لكن المحادثات لاتزال مستمرة”.

 

وكان الطرفان المتحاربان الممثلان بـ #النظام_السوري وحزب_الله من جهة، وحركة #أحرار_الشام_الإسلامية من جهة أخرى، قد اتفقا على هدنة مدتها 48 ساعة، تبدأ يوم الخميس، ثم اتفقا على تمديدها لتصبح 72.

وكان من المقرر أن يبدأ الطرفان عملية إجلاء للجرحى أمس الجمعة، لكن “تعقيدات” حالت دون ذلك، وفق ما نقلت الوكالة البريطانية عن الطرفان المتفاوضان.

وكان النظام السوري وحزب الله اللبناني قد شنا حملة عسكرية بداية شهر تموز (يوليو) الماضي على مدينة الزبداني (غرب دمشق)، ردت عليها حركة أحرار الشام (التي تعد الفصيل العسكري الأبرز في الزبداني) باستهداف قريتي كفريا والفوعة (ذاتي الأغلبية الشيعية في محافظة #إدلب).

وكان الطرفان قد توصلا إلى هدنة مماثلة في 12 آب (أغسطس) الجاري، استمرت لثلاثة أيام فقط، وانهارت بعدها لتشهد مناطق الهدنة معارك شديدة منذ ذلك الحين، خصوصاً في الزبداني التي “تقصف بشكل يومي بعشرات #البراميل_المتفجرة” وفق نشطائها.

 

 


التعليقات