بغداد 33°C
دمشق 25°C
السبت 26 سبتمبر 2020

إعادة تفعيل اتفاقية دهوك في القامشلي


الحل السوري- وكالات

ذكرت وكالة سمارت للأنباء، أن اجتماعاً لأحزاب كتلة المرجعية السياسية، عُقد أمس الأول، في مدينة #القامشلي، بهدف تفعيل اتفاقية دهوك.

 

وأوضح المصدر، أن أحزاب الوحدة الديمقراطي في #سوريا (#يكيتي)، والديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي)، واليساري الديمقراطي الكردي، والوفاق، وحركة الإصلاح، اجتمعت في مكتب حزب “يكيتي” في حي الغربي بالقامشلي، في ندوة حزبية وجماهيرية لتفعيل الاتفاقية.

ونقلت سمارت عن نائب سكرتير حزب الوحدة الديمقراطي مصطفى مشايخ قوله “غايتنا تفعيل اتفاقية دهوك، لأننا نرى أن بإمكانها حل كافة الخلافات التي تعيق عمل المرجعية السياسية، الممثلة للخطاب الموحد للكرد”.

ومن جانبه، قال عضو المكتب السياسي لحزب اليسار الديمقراطي عمران السيد، أن اللقاء يأتي ضمن سلسلة لقاءات يفترض عقدها في مقاطعة الجزيرة، وسبق أن عقدت في مناطق أخرى، بناء على مقررات كتلة أحزاب المرجعية. موضحاً أن الهدف منها “توحيد رؤيتنا وواقع الحركة السياسية للشارع الكردي، ولنسمع الانتقادات ونستفيد من المقترحات”.

يذكر أن المرجعية السياسية هي كتلة تتبنى “الرؤية السياسية الكردية المشتركة”، التي تم الاتفاق عليها بين المجلس الوطني الكردي و”مجلس الشعب لغربي كردستان”، وتشكلت كنتيجة لاتفاقية دهوك، إلا أن خلافات بين الأحزاب المشاركة فيها حال دون إتمام إنجازها

وأفادت سمارت أن اتفاقية دهوك جرت بين المجلس الوطني الكردي وحركة المجتمع الديمقراطي، في شهر تشرين الأول 2014، ونصت على تشكيل مرجعية سياسية كردية، تكون معنية بكافة القرارات والشؤون والإدارات الكوردية.


التعليقات