بغداد 32°C
دمشق 24°C
السبت 19 سبتمبر 2020

بعد انهيار مفاوضات الزبداني: المعارضة تتقدم في محيط الفوعة وكفريا


عدنان الحسين – إدلب

سيطرت فصائل غرفة عمليات #جيش_الفتح، فجر اليوم، على عدة مواقع في محيط قريتي #كفريا و #الفوعة، بعد هجوم عنيف بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة على مواقع المليشيات الأجنبية الموالية للنظام، ما أدى إلى مقتل عدد من العناصر في صفوف الطرفين.

 

وأفاد الناشط الإعلامي خالد الأدلبي، في حديث لموقع الحل السوري، بأن أكثر من 12 عنصراً من #حزب_الله اللبناني ومليشيا #الدفاع_الوطني، قتلوا في كمين نفذه مقاتلو حركة #أحرار_الشام_الإسلامية (إحدى فصائل جيش الفتح).

وأكد المصدر سيطرة جيش الفتح على قرية #الصواغية (خط الدفاع الأول عن قرية الفوعة)، بعد سيطرته على ثكنتي الكهرباء والمدرسة، وأغلب النقاط في منطقة دير الزغب.

وأوضح المصدر أن هجوم جيش الفتح جاء “رداً على انهيار المفاوضات بين وفد حركة أحرار الشام والوفد الإيراني، فيما يخص مدينة #الزبداني والفوعة وكفريا”.

وعقدت هدنة مدتها 72 ساعة بين جيش الفتح والوفد الإيراني، ضمنت وقفاً لإطلاق النار بين الفصائل العاملة على الأرض في مدينة الزبداني (ريف دمشق)، وفي قريتي الفوعة وكفريا (ريف #إدلب).


التعليقات