بغداد 31°C
دمشق 22°C
الأربعاء 23 سبتمبر 2020

أمني في داعش يطعن مقاتلاً أوروبياً.. وتعيين “والي” جديد لديرالزور


الحل السوري – خاص

أفاد مصدر إعلامي، موقع الحل السوري، بأن أمنياً تابعاً لتنظيم الدولة الإسلامية (#داعش) طعن مقاتلاً أجنبياً في التنظيم، خلال شجار نشب بينهما في محافظة #الرقة.

 

وقال الناشط أبو ابراهيم الرقاوي (أحد مؤسسي حملة #الرقة_تذبح_بصمت)، إن “الرجل الأمني، طعن مهاجراً أوروبياً بأداة حادة، خلال مشاجرة بينهما، قام بعدها الأوروبي بإطلاق النار على الأمني، ما أدى إلى إصابته في بطنه”. مشيراً إلى أن قيادة التنظيم قامت بعدها بسجن الأمني، “رداً على هجومه على المقاتل المهاجر”.

وفي سياق مشابه، قال الناشط الإعلامي بشير العباد، إن محافظة #دير_الزور، “شهدت خلال الأيام القليلة الماضية، هروب عدد من مقاتلي التنظيم الأجانب (من الجنسيتين الألبانية والتركية)”. لافتاً إلى أن المقاتلين الفارّين، “نجحوا في الوصول إلى خارج مناطق سيطرة التنظيم”.

وشهدت محافظة ديرالزور تغييراً في منصب أبرز القيادات فيها. فقد أكد العباد أن التنظيم “عيّن أمير الشرطة الإسلامية السابق (أبو عدنان الشامي)، والياً على ديرالزور، بدلاً من أبو صالح الجبلاوي”.

ويفرض داعش نفوذه على أجزاء واسعة من محافظتي ديرالزور والرقة. حيث يسيطر التنظيم المتشدد على معظم محافظة ديرالزور، باستثناء أجزاء داخل المدينة ومطارها العسكري واقعة تحت نفوذ النظام.

وكان التنظيم مسيطراً على كامل الرقة، إلا أن غرفة عمليات بركان الفرات (#وحدات_حماية_الشعب و #الجيش_الحر)، تمكنوا، مؤخراً، من إخراج التنظيم من الأجزاء الشمالية للمحافظة.


التعليقات