بغداد 31°C
دمشق 22°C
الأربعاء 23 سبتمبر 2020

المفاوضات مع داعش بشأن مسيحيي القريتين تصل إلى المراحل الأخيرة


الحل السوري – خاص

أفاد القائمون على المرصد الآشوري لحقوق الإنسان، موقع الحل السوري، بأن الكنائس السريانية في #حمص، وصلت إلى المراحل الأخيرة من مفاوضاتها مع تنظيم الدولة الإسلامية (#داعش)، بشأن مئة عائلة سريانية محتجزة في بلدة #القريتين (ريف حمص).

 

وكان المرصد الآشوري قد أعلن، في السادس من آب (أغسطس) الماضي، أن التنظيم “يحتجز مئة عائلة مسيحية في بلدة القريتين (85 كم عن مركز مدينة حمص)، بعد أن سيطر عليها في الخامس من آب إثر اشتباكات مع القوات الحكومية”.

ومن جهته أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، أمس، أن التنظيم “استلم مبلغاً مادياً، خلال الـ 48 ساعة الفائتة، من رجال دين مسيحيين من مدينة القريتين، وهو المبلغ الذي فرضه التنظيم على أتباع الديانة المسيحية في القريتين، كجزية، بعد الاتفاق معهم وتخييرهم بين دفع الجزية، أو اعتناق الإسلام، أو مغادرة المدينة”.

ورجح المرصد أن يغادر معظم الأهالي البلدة، بعد استلام بطاقاتهم الشخصية، “على أن يدفع من بقي فيها مبلغ الجزية للتنظيم”.

وأكد المرصد الآشوري، لموقع الحل السوري، أن ملف الأب يعقوب مراد (جاك)، المختطف منذ شهر أيار (مايو) الماضي، “تم بحثه ضمن المفاوضات مع داعش”، مشيراً إلى أنه “لا يزال على قيد الحياة وبصحة جيدة”.

وكان نشطاء حقوقين قد أعلنوا، في أواخر شهر أيام الماضي، أن جهة مجهولة اختطفت الأب جاك (رئيس رهبانية دير مار موسى الحبشي ورئيس دير مار اليان في مدينة القريتين)، من مقر إقامته في مار اليان، منتصف يوم الخميس (21-05-2015).


التعليقات