بغداد 30°C
دمشق 25°C
السبت 26 سبتمبر 2020

السوريون الفارّوين من الحرب يجدون طريقاً جديداً إلى أوروبا – عبر الدائرة القطبية الشمالية


لقد رحل العشرات من المهاجرين السوريين هذا العام إلى أقصى شمال #روسيا في محاولة غير مألوفة للوصول إلى منطقة حدودية _ غير مشهورة _ مع #النرويج في جنوب القطب الشمالي.

الغارديان، باتريك كينجسلي، مراسل هجرة. 29 آب / أغسطس 2015.

 

ترجمة موقع الحل السوري.

قاموا بتجريب سواحل #ليبيا، وجزر #اليونان، وسهول دول #البلقان. وظهر الآن أن السوريين الفارين من الحرب الأهلية وجدوا طريقاً آخر إلى بر الأمان في #أوروبا: الدائرة القطبية الشمالية.

لقد رحل العشرات من المهاجرين السوريين هذا العام إلى أقصى الشمال من #روسيا في محاولة غير مألوفة للوصول إلى منطقة حدودية مع #النرويج غير مشهورة في جنوب القطب الشمالي. ومنذ اكتشاف هذا الطريق، يعبر أكثر من 20 سوري في الشهر إلى بلدة كيركينيس النرويجية الصغيرة، والتي تمتد حوالي 2500 ميلاً إلى الشمال من النروج، وحيث معدل درجة الحرارة اليومية دائماً دون الصفر.

تشكل هذه البلدة النقطة الشمالية القصوى من الطريق الدوري الذي يشكل حدوداً بين #أوروبا الشرقية والغربية خلال الحرب الباردة.

وقال الشرطي المشرف توماس بيترسن، وهو الشرطي الوحيد الذي يؤدي الواجب في مركز كيركينيس للشرطة يوم السبت: “إنه أمر جديد نسبياً – لقد بدأت الظاهرة منذ نصف عام تقريباً”.

وأضاف: “يمكنك القول أنه يقوم حوالي خمسة إلى عشرين شخص بمحاولة العبور عبر هذا الطريق في الشهر. كان هناك زوجان حاولوا العبور بالدراجة الهوائية، البقية يتم قيادتهم بالسيارات الروسية. من السهل جداً بالنسبة لهم أن يعبروا – يمكنهم فقط أن يجلسوا في السيارة الروسية، ويدخلون إلى النرويج. بالإضافة إلى أنها طريقة قانونية “.

وبحسب صحيفة Sør-Varanger Avis المحلّية، فقد استُخدمت هذه الطريقة في العام 2015 من قبل 133 من طالبي اللجوء، معظمهم من السوريين.

كيف جاء هذا المعبر الحدودي الغامض ليصبح مغناطيساً للسوريين، وهو رغم ذلك ليس معروفاً لدى الكثيرين. وقال بيترسن إن زملائه يملّلون معظم المقابلات مع اللاجئين، قبل وضعهم على متن إحدى الطائرتين اليوميتين لنقلهم إلى شرطة الهجرة في #أوسلو.

أحياناً تكون الرحلات مليئة، فيكون على اللاجئ حينها قضاء الليل في فندق ثون المحلي. وقال موظف استقبال في الفندق إنه لم يُسمح للموظفين بالكشف عن مزيد من التفاصيل إلى أجهزة الإعلام، بينما قال زملاء بيترسن في شرطة الهجرة في أوسلو إنه لم يتسنّ لأحد الحصول على أي تعليق.

ومن المثير للاهتمام أن مجموعة على موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك قامت في عام 2013 _ والتي تقدم النصائح للسوريين عن كيفية الوصول إلى أوربا _ بالإيحاء إلى أن حدود النرويج مع روسيا كانت منيعة. بالمقابل، اقترحت على السوريين المتواجدين في روسيا شراء مناطيد هوائية والتحليق بها إلى النرويج بدلاً من محاولتهم عبور الحدود براً.

يبقى الطريق البحري للعبور إلى أوربا الأكثر شعبية لدى معظم اللاجئين، بتسجيل 300000 حالة وصول إلى الشواطئ الأوربية حتى الآن خلال الـ 2015، وفقاً للأمم المتحدة.


التعليقات